الشريط الأخباري

بروفسور شحادة: على مرضى السكري الحذّر من عدوى الكورونا

معتصم مصاروة، موقع بكرا
نشر بـ 11/08/2020 22:50 , التعديل الأخير 11/08/2020 22:50
بروفسور شحادة: على مرضى السكري الحذّر من عدوى الكورونا

منذ مطلع عام 2020 وحتى الان ما زال فايروس كورونا منتشر بيننا حتى انه قد اصبح جزء لا يتجزأ من حياتنا اليومية .

وفي ظل هذه الجائحة عقب البروفسور نعيم شحادة، مدير معهد السكري والغدد الصماء ومدير عيادة السكري للأطفال والبالغين، وعيادة السمنة، ومدير العيادة لمنع امراض القلب لدى الاطفال في مستشفى روت للأطفال في المركز الطبي رمبام بالقول أنّ وباء الكورونا هو وباء حقيقي وليس كما يتداول الكثير من الناس بانه غير موجود .

مرضى السكري والكورونا

وقال انّ هنالك الكثير من الاشخاص معرضون للإصابة بفايروس كورونا وبشكل خاص كبار السن، ومن يمتلك جهاز مناعة ضعيف، مرضى السكري، والاشخاص ذوي السمنة الزائدة .

واسهب قائلا أنّ الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع أو عدم التحكم في مستويات السكر في الدم لديهم تدفق دم أقل من الطبيعي، مما يجعل من الصعب على الجسم استخدام المغذيات، والدفاعات الطبيعية التي تهدف إلى حماية الجسم من العديد من العدوى وتعزيز الشفاء، وبالتالي، يستغرق الأمر عادةً وقتًا أطول من المعتاد حتى يتعافى مرضى السكري أيضًا بسبب ضعف جهاز المناعة لديهم، فإن الأشخاص المصابين بداء السكري أكثر عرضة للإصابة بالعدوى والمخاطر المزمنة من أولئك الذين ليس لديهم مرض السكري.

وأضاف د.شحادة: يجب علينا الحذر من كل شخص نتعامل معه، والتعامل معه على انه مصاب كورونا، وذلك بأخذ الحذر التام والالتزام بالتعليمات الصادرة من وزارة الصحة مثل لبس الكمامات والتعقيم عند ملامسة الاسطح والابتعاد بمترين عن الشخص المقابل لنا وبهذا نحافظ على انفسنا والاخرين .

وقال عن مرضى السكري: بالنسبة لمرضى السكري والأشخاص الذين يعانون من مرض مزمن، فإن التباعد الاجتماعي هو الأهم حيث يجب أن يكونوا أكثر صرامة ويتجنبوا التجمعات والأماكن المزدحمة وأن يتخذوا احتياطات إضافية لصحتهم وأن يكونوا على اطلاع على الأعراض الطفيفة والكبيرة لفيروس كورونا.

أضف تعليق

التعليقات