بعد ارتفاع عدد المصابين بفايروس كورونا في البلدات العربية، عادة حالة الهلع تسيطر على المواطنين، خصوصًا في ام الفحم وباقه الغربية والنقب وكفرقرع وبلدات اخرى.

مراسلنا تحدث مع د.جميل محسن، المسؤول عن قسم فايروس كورونا في مستشفى هلل يافه الخضيرة، والذي قال"لا يخفى على احد اننا في الايام الاخيرة نشهد ارتفاعًا حادًا في عدد  الاصابات بفيروس الكورونا. لا شك ان السبب الأول والاخير هو عدم التقيد بتوصيات وزارة الصحة من الكمامةوالحفاظ على التباعد،تعقيم اليدين .

واضاف: كلنا نعي أهمية العودة التدريجية ان كانت للمدارس، لدور العبادة، للعمل أو للمناسبات، ولكن لطالما شددنا ان العودة منوطة بنا كأهل وكمجتمع.أن نكون على قدر من العال من الوعي وان نحرص على التقيد بالتعليمات.

عدم التقييد 

وتابع: للأسف الشديد نرى بالاسبوعين الأخيرين عدم تقيد بالتعليمات ولذلك نرى ارتفاع بأعداد الاصابة ببلدتنا وربما وتيرة اسرع ببلدان مجاورة.

وأختتم بالقول:  استغرب جدا من اشخاص غاضبون من قرارات وزارة الصحة بارجاع الأولاد للمدارس ولا يرجعون أولادهم ونجدهم مع أولادهم بالمجمعات والمتاجر بدون كمامات، ويمكننا العودة للكثير من الأمور إذا التزمنا بالتعليمات وان لا نخجل من الكمامة وان نمتنع عن عادة التقبيل بالمناسبات، التزامنا يمنحنا الامل لاكمال حياتنا بشكل طبيعي، والاستهتار يعود بنا الى الخلف والى الحجر الصحي.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
bokra.ed[email protected]