الشريط الأخباري

الحجر المنزلي قد يسبب الاكتئاب.. ليكم تأثير "كورونا" على الآباء والأمهات الجدد!

نشر بـ 27/04/2020 11:15 , التعديل الأخير 27/04/2020 11:15
الحجر المنزلي قد يسبب الاكتئاب.. ليكم تأثير

أجبرت جائحة كورونا الأمهات والآباء الجدد على الابتعاد عن الأصدقاء والعائلة من أجل سلامتهم وسلامة طفلهم، فالعزل المنزلي الذي يفرض على أغلب الدول في الوقت الحالي بسبب انتشار الفيروس أثر على جميع الأشخاص، وأثر بشكل كبير على نفسية الأم والأب الجدد، وذلك لعدم تلقيهم الدعم الكافي من عائلاتهم، واضطرارهم إلى رعاية طفلهم الجديد بمفردهم ودون أي مساعدة.


وحول ذلك يقول الخبراء إن العزل المنزلي بعد الولادة قد يزيد من مخاطر الاكتئاب، وذلك بسبب الاعتماد على الأم والأب وحدهما في التعامل مع طفل جديد من دون الحصول على أي مساعدة من الأهل والأصدقاء.

ويقول الدكتور جوناثان غولدفينغر، مستشار جراحة عامة في كاليفورنيا، ومدير للرعاية الصحية: "إننا نعلم أن العزلة وزيادة الضغط بسبب هذه الجائحة من الممكن أن تزيد من نسبة اكتئاب وقلق ما بعد الولادة، لذلك على الزوجين دعم بعضهم البعض خلال هذه الفترة والاهتمام بنفسيتهما".
\

ومن الاقترحات التي ستساعد الزوجين على تخطي هذه المرحلة أنه إذا احتاجت الأم إلى أي دعم بخصوص الرضاعة، يمكنها الاتصال بطبيبها أو إجراء موعد مع مستشار الرضاعة عبر الإنترنت، كما يمكنكم الاتصال مع عائلاتكم عن طريق مكالمات الفيديو، وذلك من أجل تلقي الدعم منهم ومشاهدة حفيدهم، والسماح للعائلة بإرسال الهدية، لأن ذلك سيترك أثرا جيدا، ويرفع من معناويتكما خلال هذه الفترة، ومن الضروري أيضا أن يحصل الزوجان على بعض الوقت بمفردهما خلال اليوم.

ويضيف غولدفينغر: "عادةً بعد الولادة تقتصر مسؤوليات الأم على إطعام الطفل والراحة وتناول الطعام والشرب، والعائلة هي من تتولى باقي المسؤوليات إلا أننا في الوقت الحالي فباقي المسؤوليات تقع على عاتق الزوج، الذي عليه دعم زوجته من خلال المساعدة في إطعام الطفل، وتغيير الحفاضات، وإعداد وجبات الطعام، وتنظيف المنزل وإخراج القمامة".

ويقول الدكتور جوردان سبنسر، طبيب مقيم في قسم الباطني والنفسي في جامعة كاليفورنيا الطبية: "إن الأيام الأولى بعد الإنجاب في غاية الأهمية ويجب على الزوجين تحمل المزيد خلال هذه الفترة، فعلى الزوج أن يمنح بعض الوقت لزوجته كي تنام، فجميعنا نعلم أن النوم هو أثمن شيء من الممكن أن نقدمه لأم لديها طفل جديد".

ويتابع سبنسر: "يجب على الآباء والأمهات الجدد التقليل من سماعم للأخبار اليومية وذلك من أجل صحتهم"، مبيناً أنه يفضل قضاء الوقت بمكالمة فيديو مع أشخاص إيجابيين، والتوقف عن قراءة الأخبار حول مستجدات كورونا لأنها قد تزيد من التوتر.


المصدر: فوشيا

أضف تعليق

التعليقات