الشريط الأخباري

برنامج منح بحثية بحجم نحو 14 مليون شيكل لكبح تفشي المرض الذي يتسببه فيروس الكورونا

موقع بكرا
نشر بـ 09/04/2020 14:50 , التعديل الأخير 09/04/2020 14:50
برنامج منح بحثية بحجم نحو 14 مليون شيكل لكبح تفشي المرض الذي يتسببه فيروس الكورونا


صادقت لجنة التخطيط والموازنة على برنامج منح بحثية تنافسية تركّز على كبح تفشي الوباء وفهم إمراضية (الآلية البيولوجية التي تؤدي إلى المرض) فيروس الكورونا. سيتم تمويل البرنامج من ميزانية لجنة التخطيط والموازنة وصناديق خيرية أخرى - ياد هناديف، صندوق آل كالرمان، صندوق راسل بري، وصندوق وولفسون.
سيعمد على تشغيل البرنامج الصندوق الوطني للعلوم.


خلق تفشي فيروس الكورونا السريع على نطاق واسع في أنحاء العالم وإسرائيل أيضًا، حاجة ماسة وطارئة بدفع أبحاث أساسية وتطبيقية تركز على مواضيع ذات صلة بتفشي الوباء والآلية البيولوجية التي تؤدي الى تطوّر المرض. لذلك، قررت لجنة التخطيط والموازنة في مجلس التعليم العالي أن تخصص 7 مليون شيكل - شرط أن تخصص صناديق خيرية المبلغ ذاته - لأجل برنامج منح بحثية تنافسية تحت لائحة زمنية مستعجلة بشكل خاص.

بوسع الأبحاث أن تتم في متنوّع من المجالات والتوجهات، بينها: علم المناعة، علم الفيروسات، علم الأدوية، البيولوجيا الجزيئية والخلوية، علم الأوبئة، الذكاء الاصطناعي، الروبوتات، الهندسة، بالإضافة إلى دمج بين هذه الأساليب.
سيقوم الصندوق الوطني للعلوم بتشغيل البرنامج وفي إطاره سيتم اختيار مشاريع بحسب معايير تدمج بين الجودة العلمية للبرامج البحثية وبين احتمالات تطبيقها على أرض الواقع في سياق كبح جماح تفشي عدوى فيروس الكورونا والمرض الذي يتسببه على المديين القصير والمتوسط.
سيُطلب من الحاصلين على المنح البحثية الالتزام، عند التقدم بالطلب، أن يتيحوا مباشرة وبشكل كامل نتائج البحث للمجتمع العلمي في إسرائيل والعالم، بما يتناسب مع الحاجة الطارئة والتجنّد الذي يشهده العالم أجمع من باحثين يلتزمون بهذه الروح. بناء عليه، سيتم بلورة آلية، بأسرع ما يمكن، على أن تشمل المتطلبات الصارمة لإتاحة المعلومات ذات الصلة الناتجة عن أبحاث ممولة من قبل البرنامج.
الهدف هو تمويل نحو 30 مشروعًا بحثيًا بنحو 180- 720 ألف شيكل لكل مشروع.
التمويل مخصص لأبحاث تستمر ما بين نصف سنة وسنة، وفي حال اقتضت الحاجة حتى سنتين. آخر موعد للتسجيل لتقديم الطلبات هو يوم الثلاثاء 7.4.2020. الموعد الأخير لتقديم الطلبات كاملة وبعد مصادقة سلطة الأبحاث هو يوم الثلاثاء 21.4.2020.



وأكدت بروفسور يافا زيلبرشاتس، رئيسة لجنة التخطيط والموازنة: “تجند مجموعات عديدة من الباحثين في مؤسسات التعليم العالي لصالح الجهد القومي لكبح وتقليص باء الكورونا - يستحق كل ثناء ومديح.
كل مجموعة بحثية تعتقد أن بحثها يشمل مواضيع قد تساهم بتقديم حلول مباشرة للتشخيص، التطعيم، أو علاج الفيروس - تتجند لهذا الجهد القومي الكبير ولذلك فهي مصدر فخر. نشكر الصناديق الخيرية والصندوق الوطني للعلوم على شاركتها بهذا المشروع”.
وقال الأستاذ يوفال دور، رئيس مجال العلوم الحياتية والطب في الصندوق الوطني للعلوم: “تجند المجتمع العلمي في إسرائيل على نطاق واسع وبشكل آني مباشر لأجل مكافحة المرض، دون انتظار تمويل أو تعليمات. نشهد باقة من الأبحاث الخلاقة والابداعية ذات الاحتمالات الواسعة لتغيير شكل المرض، على خلفية التعاون بين التوجهات والمؤسسات المختلفة. يسعدنا أن نكون قادرين على المساهمة بهذا الجهد المهم، ونشكر لجنة التخطيط والموازنة والصناديق الخيرية على إنشاء هذا البرنامج بسرعة خيالية”.


أمثلة لأبحاث ذات صلة:
 تطوير توجهات جديدة، حساسة وواسعة النطاق لتشخيص الفيروس في المجتمع
 بحث آلية العدوى بالفيروس وتطوير تكنولوجيا وتقنيات جديدة لكبح تفشي العدوى
 تشخيص الجوانب المناعية المرتبطة بضبط وكبح المرض الذي يتسبب به الفيروس
 مبحث علم الأمصال المرتبط بمرض COVID-19
 تشجيع تطوير لقاح خامل أو فعّال ضد COVID-19
 تطوير موديلات موثوقة لمرض COVID-19 في مستنبتات خلايا أو في حيوانات مختبرية
 فحص الأدوية القائمة والتي قد يكون لها تأثير كابح أو ضابط للمرض الذي يتسببه الفيروس
 تطوير أدوية جديدة للفيروس
 عوامل وراثية، عوامل تخلقية وظيفية جينية وبيئية والتي قد تؤثر على العدوى ومجرى المرض وتنبؤ تفشيات مستقبلية للمرض
 أبحاث في علم الأوبئة حول COVID-19، ذات التداعيات والتأثير على السياسات في مجال صحة الجمهور
 

أضف تعليق

التعليقات