الشريط الأخباري

هل قص الشعر آمن في زمن الكورونا؟

موقع بكرا - وكالات
نشر بـ 01/04/2020 10:12 , التعديل الأخير 01/04/2020 10:12
هل قص الشعر آمن في زمن الكورونا؟
fliker


في ظل الأوقات الصعبة والأحوال غير المستقرة، سواء العاطفية أو الاجتماعية، تلجأ نساء كثيرات الى الحصول على قصة شعر جديدة تبدل من مزاجها وتشعرها بالسعادة ولو بشكل موقت. إلا أن الأمر ليس كذلك في زمن الكورونا، إذ قد تتردد النساء في الذهاب الى صالونات تزيين الشعر خوفاً من التقاط العدوى، فهل يعد قص الشعر أمناً في ظل الانتشار الكبير لهذا الفيروس حول العالم؟ الإجابة في هذا المقال.


الكورونا وقص الشعر
يوصي خبراء الصحة النساء بإلغاء جميع المواعيد غير الضرورية خلال الفترة الراهنة، بما في ذلك مواعيد قص الشعر، وذلك منعاً لزيادة انتشار فيروس كورونا، الذي ينتقل عبر قطرات الجهاز التنفسي، ومنها عبر الأسطح والمعدات في حال لم يتم تعقيمها بالشكل الصحيح. كذلك، ينبغي الابتعاد مسافة ستة أقدام عن الآخرين منعاً لالتقاط العدوى. بالتالي، فإنه من المستحيل على مصفف الشعر الخاص بك أن يقوم بقص شعرك من مسافة ستة أقدام، مهما بلغت مهارته. من هنا، فإن تأجيل موعد قص الشعر خلال الوقت الراهن هو ضرورة صحية ملحة، وذلك حتى إشعار آخر.


العناية بالشعر في المنزل
إضافة الى قص الشعر، تقدم صالونات الشعر الكثير من طرق العناية بالشعر، من بينها حمامات الزيت، ماسك الشعر، تلوين الشعر، العلاجات بالكيراتين... لذلك ليس عليك في الوقت الراهن إلا تخصيص الوقت الكافي لروتين العناية بالشعر في المنزل في ظل الحجر المنزلي المفروض بسبب انتشار فيروس كورونا. فبدلاً من الذهاب الى مصفف الشعر للحصول على علاج الكيراتين، قومي بتطبيق ماسكات الشعر الطبيعية التي تغذي الشعر وتعمل على ترطيبه وتنعيمه، كماسك الزيوت الطبيعية، أو ماسك الأفوكادو والموز أو ماسك المايونيز... إضافة الى ذلك، اجعلي فترة الحجر المنزلي فترة راحة لشعرك من صبغات الشعر وأدوات تصفيف الشعر الساخنة التي تصيب الشعر بأضرار كثيرة وتؤدي الى تلفه. وفي الأحوال كافة، لن يتأثر شعرك إطلاقاً في حال قمت بتأجيل موعد قصه والحصول على قصة شعر جديدة، فالأولوية في الوقت الراهن هي للصحة فقط والوقاية من الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

المصدر: سيدتي 

أضف تعليق

التعليقات