الشريط الأخباري

ارتفاع عدد حالات الكورونا في اسرائيل الى 4831 والاعلان عن وفاة سيدتين في منتصف العمر

موقع بكرا
نشر بـ 31/03/2020 07:44 , التعديل الأخير 31/03/2020 07:44
ارتفاع عدد حالات الكورونا في اسرائيل الى 4831 والاعلان عن وفاة سيدتين في منتصف العمر
مختبر لفحوصات الكورونا

ارتفع عدد الإصابات بالكورونا في إسرائيل صباح اليوم الثلاثاء  الى 4831 ، فيما بلغ عدد الوفيات 18 بوفاة سيدة تبلغ من العمر 49 عامًا في مستشفى اساف هروفيه، وأخرى خمسينية في مستشفى شيبا، وقد  عانتا من امراض أخرى، ومن بين كل المصابين، أعلن فقط عن عشرات قليلة من الإصابات في البلدات العربية بينما يتوقع مراقبون بأن تكون الإصابات أكثر وأكبر بكثير في المجتمع العربي لكن عدم اجراء فحوصات بالشكل الكافي حتى الآن أسفر عن هذه الأرقام القليلة مقارنة بالأرقام العامة.



تشديد التعليمات

ورغم أن التوقعات أشارت بأن يعلن نتنياهو بالأمس عن اغلاق تام، إلّا انه ومن الحجر المنزلي الذي يقبع فيه بعد إصابة مستشارته بالكورونا (تبين من الفحص وأنه وعائلته لا يحملون الفايروس)، لكنه لم يعلن الحجر، بل أعلن المزيد من التشديدات على حركة المواطنين، وأصدر هذه التعليمات:

- يمنع تواجد أكثر من شخصين في نفس المكان، الا اذا كانوا من نفس العائلة وسكان نفس المنزل.

- تمنع الصلاة الجماعية، حتى في الهواء الطلق، لليهود والمسلمين والمسيحيين على حد سواء .. الصلاة فقط بشكل فردي.
- القطاع العام سيعمل فقط بـ15% من حجم الموظفين.
- الجنازات تكون حتى 20 مشاركًا.
- الشرطة ستشدد من ملاحقتها للمخالفين.
وبدوره وزير المالية كحلون، وفي خطاب جدد فيه إعلانه باعتزال العمل السياسي، أعلن عن تخصيص الحكومة ميزانية بحجم 80 مليار شيكل لدعم المرافق، منها تسهيلات لدعم العاطلين عن العمل الذي ارتفع عددهم لنحو مليون مواطن بسبب الكورونا، ودعم للمستقلين بقيمة 14 ألف شيكل تقسم على شهري بالإضافة إلى الغاء ضريبة الأرنونا للمحلات التجارية.

وفي بيان وزارة الصحة حول التعليمات جاء: 

الحكومة أقرت أنظمة الطوارئ التالية (فيروس كورونا الجديد – تقييد النشاط):

- لن يُسمح بالتجمع، بما في ذلك لغرض أداء الصلاة أو حضور حفلة زفاف، في الأماكن العامة. في حائط المبكى سيُسمح بأداء صلوات على أن يشارك في كل صلاة عدد لا يتجاوز 10 أشخاص مع مسافة مترين بين شخص وشخص. ستدخل الأنظمة حيز التنفيذ في التاريخ الموافق 1 أبريل 2020 عند الساعة 08:00 صباحًا.

- تقرر أنه قبل وصول العامل إلى مكان العمل، سيقوم العامل بقياس حرارة جسمه ويملأ استمارة تصريح بشأن قياس درجة الحرارة وعدم ظهور أعراض مثل حرارة جسم تفوق 38 درجة مئوية، سعال، صعوبة في التنفس. سيصل العامل إلى مكان العمل وهو يحمل الاستمارة الكاملة الخاصة بذلك اليوم، حيث يتعين على صاحب العمل جمع الاستمارات المذكورة والاحتفاظ بها. أما فيما يتعلق بعامل لا يتم تشغيله في إطار مصلحة تجارية أو مهنة خاصة بصاحب العمل، فقد يتم التصريح شفهيًا.

- إذا تعذر الحفاظ على مسافة مترين بين عامل وعامل فسيحرص صاحب العمل على ترتيب إجراءات أخرى تُعنى بالحيلولة دون الإصابة.

- سيتم تخصيص معدات شخصية دائمة لكل عامل، حيث ستخضع المعدات لعملية تعقيم صارمة قبل نقلها من شخص لغيره.

- ستصدر تعليمات للعمال بشأن ضرورة الحرص الشديد على الالتزام بقواعد النظافة والنقاهة ومن ضمن ذلك غسل اليدين.

- ستصدر تعليمات للعمال بشأن ضرورة عدم تواجد أكثر من شخصين داخل المصعد الموجود في مكان العمل عند استخدام المصعد.

- سيُسمح كذلك لمختبرات تعمل على إصلاح منتجات الاتصالات والحواسيب باستقبال زبائن لدى المصلحة التجارية بموجب للتعليمات الصادرة عن وزارة الصحة، بينما سيُسمح كذلك بتوفير خدمات التوصيل لكافة أنواع المنتجات وبموجب التعليمات الصادرة عن وزارة الصحة.
* توضيح بشأن أصحاب البسطات النشطة في أسواق البيع بالتجزئة:
يُسمح لصاحب بسطة في سوق البيع بالتجزئة افتتاح محل إلكتروني، على أن يزود منتجاته من خلال خدمة توصيل فقط. وذلك بطبيعة الحال شريطة أن السوق والبسطة نفسها مغلقة أمام استقبال الجمهور.
* توضيح بشأن المادة الخاصة بمغادرة الأشخاص:
قررت الحكومة أن الخروج من مكان السكن سيُسمح لفرد أو لمجموعة أشخاص يسكنون في نفس المنزل لفترة وجيزة ولمسافة حتى 100 متر عن مكان السكن.

600 جندي من الجيش الاسرائيلي لمساعدة الشرطة

وفي بيان الجيش الاسرائيلي، جاء: سيبدأ ظهر اليوم نحو 600 جندي وضابط من قواعد التاهيل القتالي في مهمة مساعدة شرطة إسرائيل حيث تم تخصيص الجنود للقيام بدوريات شرطية وعزل وتامين طرقات بالإضافة إلى إغلاق طرقات وغيرها من المهام وذلك في إطار تطبيق القيود على الحركة في المجال المدني بناءًا على تعليمات وزارة الصحة والمستوى السياسي.

لقد تلقت القوات تأهيلًا خاصًا للمهمة حيث استعرضت أمامهم تفاصيل المهمة وتحدياتها بالإضافة إلى تحليل سيناريوهات مستقبلية وخلق لغة مشتركة وتنسيق مع قوات الأمن الأخرى. كما تم تحديد أنظمة وقواعد العمل في المجال المدني.

سيعمل الجنود إلى جانب أفراد الشرطة حيث سيحمل القادة فقط السلاح.

 

أضف تعليق

التعليقات