الشريط الأخباري

سائق الحافلة الذي أصيب بصورة صعبة بسبب الكورونا: غادر المستشفى بصحة جيدة

نشر بـ 30/03/2020 23:00 , التعديل الأخير 30/03/2020 23:00
سائق الحافلة الذي أصيب بصورة صعبة بسبب الكورونا: غادر المستشفى بصحة جيدة

بعد 27 يومًا من العلاج في المستشفى، وبعد أن تابع المجتمع أخباره، يحرر مساء اليوم جوني، سائق الحافلة من القدس والبالغ من العمر 39 عامًا، إلى منزله بعد أن أصيب بصورة صعبة جراء تعرضه إلى عدوى الكورونا من مجموعة من السائحين الذين عمل لى نقلهم من القدس إلى طبريا. 

ويشار إلى أن الطاقم الطبي أكد أن حالة جوني جيدة جدًا وأنه لا خوف أن يقوم بنقل أي عدوى حيث أظهرت الفحوصات الطبية نتيجة سلبية. 

وصل جوني مساء اليوم إلى زوجته وأطفاله الـ 3، حيث قام قبل ذلك بشكر طاقم مستشفى بوريا على الإهتمام بحالته ومتابعتها وخص بالشكر د. هبة ابو زياد. 

بدورها، قالت د. ابو زياد، وهي مسؤولة قسم الأمراض الوبائية على أنّ ما انقذ حياة جوني هي مجموعة العلاجات التي قدمت له، والإهتمام الذي قدمه الطاقم إلى المريض.

أضف تعليق

التعليقات