الشريط الأخباري

11 نصيحة لإدارة مالية سليمة في الازمات

مروة عبد المجيد الزعبي - مهندسة صناعة واقتصادية - خبيرة اقتصاد عائلة وإدارة مصالح
نشر بـ 26/03/2020 16:10 , التعديل الأخير 26/03/2020 16:10
11 نصيحة لإدارة مالية سليمة في الازمات


الازمة الحالية وضعت الكثير من العائلات امام مفترق طرق خاصة وان ما يميزها هو عدم معرفة تاريخ انتهاءها بالإضافة الى اجبار الافراد على التزام بيوتهم لذلك اقدم لكم بعض النصائح التي قد تساعدكم على تقليل الاضرار المالية التي قد تنجم عن تضرر دخلكم الحالي او المستقبلي

1. خطة طوارئ: وجودكم في البيت هو فرصة لمراجعة وضعكم المالي للفترة القريبة بأدق تفاصيله, فأنتم بحاجة لوضع خطة طوارئ والاستعداد لأسوأ السيناريوهات وهو استمرار الازمة لأشهر او عودتها خلال الشتاء القادم كما يتوقع بعض الخبراء، مما يحتم عليكم بناء ميزانية للفترة القادمة يتم من خلالها مراجعة جميع المصروفات وإعادة ترتيب سلم الأولويات, وتحديد أي من المصروفات هو حياتي وضروي للمرحلة القادمة وأيها يمكن الاستغناء عنه، (خاصة مع تواجدكم في المنزل لغالبية الوقت), في حال كان المصروف للفترة القادمة بعد التقليصات اعلى من المدخول يمكن عندها فحص استعمال جزء من التوفيرات (في حال تواجدها مهم استعمال حاجتنا فقط) او التوجه للبنك وإيجاد حل بديل, بجميع الأحوال يجب محاولة تقليص المصروفات بجميع الطرق الممكنة او رفع الدخل قبل الاستعانة بالديون, وفي حال تمت الاستعانة بالديون مهم ملائمتها لحاجتنا الحالية وقدرتنا المستقبلية على الترجيع.

2. بناء ميزانية ثابتة ومراجعة وضعكم المالي: في حال كنتم تديرون اموركم الحياتية بدون ميزانية وخطة مالية, فالازمة الحالية هي فرصة مثالية لذلك, تستطيعون من خلالها مراجعة جميع اموركم المالية ( يشمل حالة الديون والممتلكات), من خلال فحص الفواتير والأوراق البنكية, توفير التقاعد وسواها وبناءا عليها يمكن اتخاذ قرارات او وضع اهداف لفترة ما بعد الازمة (شراء سيارة, سفر, تعليم وغيره).

3. مرونة في التفكير: في حال تضرر الدخل اعلموا ان الفرصة لرفع الدخل موجودة امامكم، العديد من المصالح في مجال الغذاء والارساليات وغيرها تبحث عن عاملين, عدا عن ذلك, في حال خرجتم لعطلة غير مدفوعة الأجر عليكم تقدير مدى تضرر مكان عملكم من أصداء الازمة الحالية بعد انتهائها, العديد من المصالح بحاجة لفترة طويلة لإعادة ترتيب اوراقها وخلال هذه الفترة سيكون عليها اتخاذ قرار بشأن ارجاع جميع او جزء من العاملين, وفي حال كنتم من العاملين المحتمل اقالتهم عليكم من اليوم البحث عن الفرصة التالية بالإضافة الى العمل على اكتساب مهارات جديدة مطلوبة في سوق العمل.

4. العمل من المنزل: في حال وجود إمكانية الاستمرار في مكان العمل والعمل من المنزل, عليكم بذلك, في الغالب هي تجربة جديدة لدى معظم المنخرطين في سوق العمل, خاصة وأنها فرصة لاكتساب مهارات جديدة يتطلبها سوق العمل, عدا عن ان العمل من المنزل قد يوفر عليكم الاستعانة بمربية للاعتناء بأبنائكم المتواجدين أصلا في المنزل .بالإضافة الى انها فرصة لبناء برنامج يومي لجميع العائلة (الاهل مشغولون بالعمل والابناء في الدراسة) وهي أنجع طريقة للاستفادة من الوقت عدا عن البعد التربوي في وضع الحدود والالتزام بها.

5. استغلال التسهيلات: فقط بعد مراجعة وضعكم المالي للفترة القريبة (نصيحة رقم 1) أنصح بفحص التسهيلات التي تقدمها المؤسسات الحكومية أو البنوك والشركات الخاصة, والتي قد تناسب وضعكم – مثل الحق في مخصصات بطالة في حال قررتم الخروج لعطلة بدون أجر, او تأجيل دفعات المشكنتا او القروض (مرتبط بموافقة البنك) او تأجيل دفعات أخرى. من المهم هنا التأكيد انه في حال بنيتم ميزانية للفترة القادمة وكانت لديكم القدرة على سداد التزاماتكم المختلفة اليوم فافعلوا ذلك, وفي حال قررتم الاستفادة من التسهيلات حاولوا ملائمتها لوضعكم المالي المستقبلي المتوقع عند السداد وعدم مراكمة الدفعات بدون خطة سداد واضحة.

6. بناء روتين يومي للعائلة كما ذكرنا في النصيحة رقم 4, من شأنه أيضا التأثير على روتين الاستهلاك لدينا, ففي حال تنظيم الوجبات سيكون من الاسهل علينا بناء قائمة مشتريات, وبشكل عام لا يوجد داعي لشراء كميات فوق احتياجنا, جميع المواد الغذائية متوفرة, مع هذا من المهم بناء قائمة شراء تحوي مواد أساسية قابلة للتخزين وبعيدة عن المواد غالية الثمن (حتى لو كانت متوفرة) والسبب هو اننا نواجه ازمة غير معروفة النهاية وممكن ان تمتد لاشهر لذلك من المهم الاقتصاد من البداية والعمل وفق خطة واضحة.

7. بناء قائمة مشتريات: من المفضل ان تكون قائمة المشتريات (من البند السابق) مبنية لتكفي حاجة العائلة لمدة أسبوعين, في كثير من الأحيان عند شراءنا لكميات كبيرة من المواد الغذائية يكون اغراء استهلاكها في فترة اقصر من المخطط, أكبر – خاصة في حال تحزينها بشكل مباشر في متناول اليد – ويكون الوضع أسوا في حال كان الحديث عن مسليات. لذلك من المهم شراء ما نود استهلاكه خلال أسبوعين فقط (من المحبذ طبعا استشارة افراد العائلة بخصوص محتوى القائمة ومحاولة تلبية طلباتهم طالما كانت بحدود الميزانية).

8. عدم الوقوع في فخ الشراء عبر الانترنت والتنزيلات: الشراء عبر الانترنت اصبح اكثر شيوعا اليوم, يجب الانتباه جيدا عند عملية الشراء ومقارنة الأسعار جيدا, وطبعا على المقتنيات ان تكون ضمن الميزانية التي حددناها (كما ذكرنا في البند الأول), وبما اننا في فترة أزمة, من المهم المحافظة على ان يكون المصروف موجه لشراء أمور أساسية حياتية بعيدا عن الرفاهيات والتي تكثر حولها العروض والتنزيلات, في حال كان الحديث عن سلعة غير حياتية يجب عدم شراءها.

9. استفاذ الحقوق: الازمة الحالية فرصة ممتازة للبحث عن تخفيضات او تسهيلات تخص وضعكم ووضع اسرتكم العام مثل منحة عمل, مساعدة باجرة الشقة, حق يخص وضعكم الصحي وغيره, في الكثير من الأحيان يكون الحق على شكل تسهيل مثل تخفيض في الارنونا وغيره.

10. انهاء المهام البسيطة المتراكمة: بشكل عام التواجد في المنزل هو فرصة ممتازة لانهاء مهام دائما اعتبرناها بسيطة لكن لم ننفذها بسبب عدم تفرغنا لذلك مثل ترتيب الفواتير (نحن بحاجتها لتنفيذ النصيحة الثانية), وانهاء مهام أخرى

11. التفكير حارج الصندوق والعمل بالمقايضة: ان كنتم من أصحاب المهن الحرة او لديكم مهارة معينة يمكنكم مقايضتها مع اخرين مقابل الحصول على خدمة.

مروة عبد المجيد الزعبي
مهندسة صناعة واقتصادية
خبيرة اقتصاد عائلة وإدارة مصالح
0525662934

أضف تعليق

التعليقات