الشريط الأخباري

تحدي كسر الجمجمة على تيك توك يهدد حياة المراهقين.. حذروا أبناءكم

موقع بُـكرا، وكالات
نشر بـ 19/02/2020 11:03 , التعديل الأخير 19/02/2020 11:03
تحدي كسر الجمجمة على تيك توك يهدد حياة المراهقين.. حذروا أبناءكم

 

ما أن ينتهي تحدٍ على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يظهر آخر ليوقع في مصيدته الكثير من المراهقين المنجرفين وراء حب التقليد الأعمى، والباحثين عن الشهرة بأقصر طرقها.

وكانت آخر هذه التحديات التي أقلقت الأهل، وأثارت غضب مختلف وسائل الإعلام تحدي Skullbreaker أو كاسر الجمجمة الذي اجتاح تطبيق TikTok.

فكرة التحدي

يتطلب التحدي وجود ثلاثة مشاركين، يقفون جنبًا إلى جنب، ويحاول الشخصان على الجانبين ضرب الشخص الأوسط من خلال ركل قدميه من الأسفل وهو يحاول القفز، وقد أدى هذه التحدي إلى إصابات خطيرة في الرأس والظهر والحوض، وفقًا للتقارير الطبية حسبما ذكر موقع "thehealthsite".

بداية التحدي

بدأ التحدي على سبيل الدعابة بين طالبين بالمدرسة في إسبانيا، لكن سرعان ما تحول إلى ترند على تطبيق TikTok


خطورة التحدي

وفقًا لتقرير موقع "theweek" فقد أفادت تقارير عن إصابات خطيرة في الرأس والظهر والحوض، رغم عدم ظهور ذلك في معظم الفيديوهات.

وبحسب رأي الأطباء فإنّ السقوط الحر مثل ما يحدث في هذا التحدي يمكن أن يؤدي إلى نتائج ضارة من الكدمات البسيطة إلى الكسور الخطيرة، أو الارتجاج، أو كسر العظام، أو تمزق الرباط، أو إصابة خطيرة في الرأس قد تصل في بعض الحالات إلى حد الشلل خاصة أنّ الوقوع يكون على منطقة العمود الفقري وأسفل الرأس.



TikTok تحذف جميع مقاطع التحدي

قالت منصة التواصل الاجتماعي TikTok إنه يجري حاليًّا إزالة جميع المقاطع ذات المحتوى الذي لا يتماشى مع معايير السلامة والأمن التي تلتزم بها.

وكان تحدي "كسارة الجمجمة" انتشر بين طلاب المدارس بعد رواج فيديوهات عدة له على التطبيق، وحذرت عدة جهات من خطورته.

وأوضحت منصة TikTok في بيان لها يوم أمس الاثنين أنها تؤكد التزامها واهتمامها بسلامة وأمن مستخدميها كأولوية أساسية، وذلك وفقًا لمعايير السلامة والإرشادات التي حددتها المنصة وتسعى إلى تطبيقها من خلال عدم السماح بأي محتوى يشجع بأي شكل من الأشكال تحديات خطرة أو تلك التي قد تؤدي إلى حدوث أية إصابات.
 

أضف تعليق

التعليقات