الشريط الأخباري

حسناء روسية ترتدي ملابس قصيرة دائما في عز البرد.. ما سرها؟

موقع بكرا
نشر بـ 14/02/2020 11:00 , التعديل الأخير 14/02/2020 11:00
حسناء روسية ترتدي ملابس قصيرة دائما في عز البرد.. ما سرها؟

سيدة روسية حسناء تمكنت من شغل مواقع التواصل الاجتماعي لكونها قادرة على ارتداء ملابس خفيفة وقصيرة في فصول الشتاء الشديدة البردوة من دون أن تصاب بأي مرض.

اعتادت غالينا كوتيريفا التجول في شوارع مدينة تولياتي الروسية، وهي ترتدي ملابس صيفية مهما كانت حالة الطقس، يبدو عليها أنها في الثلاثين من عمرها، ورغم أنها قد بلغت سن الثامنة والخمسين.

وبحسب وكالة "سبونتيك" فقد ولدت غالينا في 1 كانون الثاني 1962 في جمهورية دونباس، وكانت من محبي فصل الصيف، وكارهي البرد، وذلك بسبب مرضها المستمر.

وفي سن الأربعين كانت تتمتع بصحة سيئة وعانت من العديد من الأمراض، وذلك قبل أن يقدم لها أحد الأطباء طريقة غير تقليدية للعلاج.

الخير 

وقالت غالينا "نظام العلاج بالكامل يعتمد على الخير. عندما يكون الشخص لطيفًا وودودًا وفي مزاج جيد، يكون بصحة جيدة"، مضيفة: "يجب أن يحب الشخص العالم وأن يعيش في وئام.. "وأنا أحب الحياة وأريد أن أعيش".

ولا تمتلك غالينا أي من الثياب الشتوية الدافئة، فقط الملابس الصيفية من الفساتين والقمصان والسراويل القصيرة والتنورات، وأحذية بكعوب عالية.

ويصاب العديد من الأشخاص بالدهشة عندما يشاهدونها في الشارع والثلوج في كل مكان، حيث يقدمون على التعرف عليها وأخذ بعض الصور معها.

واجتازت غالينا دورة صحية، وبدأ جسمها تدريجيا لا يشعر بالبرد، حيث لا يؤثر البرد على جلدها، ولكن على العكس تماما لا تمتلك أي تجاعيد أو ترهلات.

وتقول إنها، وتمتلك الكثير من الطاقة وتشعر دائما بأنها على ما يرام، كما نوهت إلى أنها تمارس الرياضة بانتظام، ولا تشرب الكحول، ولا تدخن، مشددة على أن الرياضة هي السبب في إطالة العمر.

حسناء روسية ترتدي ملابس قصيرة دائما في عز البرد.. ما سرها؟

أضف تعليق

التعليقات