الشريط الأخباري

يسرا: عادل إمام أجمل حاجة حصلت في حياتي ووالله العظيم ما عندي لوكيميا

موقع بكرا
نشر بـ 28/01/2020 23:00 , التعديل الأخير 28/01/2020 23:00
يسرا: عادل إمام أجمل حاجة حصلت في حياتي ووالله العظيم ما عندي لوكيميا

شاركت الفنانة المصرية يسرا في جلسة مناقشة مفتوحة على مدار ساعتين مع جمهور معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته ال51، ووافقت على الرد علي كل الأسئلة الموجهة من الحضور نافية كل ما تردد عن إصابتها بمرض سرطان الدم "اللوكيميا" كما تحدثت عن علاقتها الممتدة مع الفنان عادل إمام، وكشفت للمرة الأولى عن رفضها المشاركة في فيلم "عمارة يعقوبيان"، كما تحدثت عن تجربتها الطويلة مع السينما وكيفت تحولت إلى الدراما التليفزيونية، مؤكدة أنها لا زالت تشعر بالقلق مع أول يوم تصوير لكل عمل فني وتطلب من المخرج أن يقتصر العمل على "أسهل مشهد".

يسرا تلقت في البداية شهادة تكريم من إدارة معرض القاهرة الدولي للكتاب، وقالت خلال ندوتها التي أدارتها الناقدة علا الشافعي، إنها رغم خبرتها الكبيرة في عالم الفن إلا أنها ما زالت حتى الآن تخشى وتقلق من أول يوم تصوير.

وأشارت إلى أنها دومًا ما تطلب أسهل مشهد لها في العمل لكي تبدأ تصويره في أول يوم تصوير.

يسرا: يوسف شاهين علمني كيف أحافظ على موهبتي وأحترمها

اعترفت يسرا، إنها في بدايتها حرصت على العمل في مجال السينما ووافقت على قبول كل العروض المتاحة من أجل الانتشار حتى جاء الوقت الذي توقفت فيه مع نفسها، وقالت: قراري وقتها كان انتقاء أعمالي والتفكير فيما أقدم للجمهور.

وأكدت أن الفضل في قرارها وما وصلت إليه يعود إلى المخرج الراحل يوسف شاهين، مؤكدة أنها تعلمت من شاهين الكثير وأنه علمها أن تحافظ على موهبتها وتحترمها.

وقالت عن حب الجمهور والنقاد الذين ساعدوها منذ بدايتها حملها مسؤولية كبيرة لتكون على مستوى تحمل المسؤولية وكفيلة بها، مشيرة إلى أن أهم الشهادات التي تعتز بها هي شهادة الكاتب الكبير أنيس منصور، عندما قال: يسرا هي وجه عالمي في السينما المصرية، وكذلك إشادة الكاتب الكبير إحسان عبد القدوس بأدائها التمثيلي.

يسرا: عادل إمام أفضل شيء حدث في حياتي

ولفتت إلى أن ملامحها الأوروبية لم تقف عائقا أمام محاولاتها في تغيير جلدها وحرصها على أداء أدوار مختلفة منها البنت الريفية والسيدة المصرية، مشيرة إلى أن عملها مع الفنان عادل إمام كان أفضل شىء حدث لها في حياتها وقالت: عادل إمام كان السبب الرئيسى في زيادة شعبيتي وحب الجمهور ليسرا.

كما تحدثت الفنانة يسرا عن علاقتها بالفنان الراحل أحمد زكي، والذي شاركته في عدد من الأعمال السينمائية، ووصفته بأنه كان موهبة فريدة من نوعها، وجميع حواسه وجسده كانت تمثل، فهو فنان لن يتكرر.

يسرا: أحمد زكي أجدع شخص ممكن تقابله في حياتك

وأكدت يسرا، أنها والفنانة رغدة، كانتا بجوار الفنان أحمد زكي، حتى آخر لحظة في حياته، ووصفت زكى بأنه كان "صديقا شخصيا" لها وتعتبره أخا، وكان يحمل كل أسرارها، موضحة أنه على المستوى الإنسانى لن يتكرر، وهناك الكثير ممن يقلدونه حاليًا، مضيفة أنه "أجدع شخص ممكن تقابله في حياتك".

لماذا غيرت يسرا موقفها من الدراما التلفزيونية؟

يسرا اعترفت بأنها كانت ترفض العمل في الدراما التلفزيونية وتعتبرها أداة "لحرق الفنان" ولكن موقفها تغير مع تحولات الواقع وقالت:مشاركتي في الدراما التليفزيونية كانت استجابة لحالة التطور التي حدثت في وقت من الأوقات باتجاه الأنظار للدراما التليفزيونية، موضحة أن نجوم هوليوود اتجهوا للعمل بالدراما منذ 10 سنوات، وأن التطور سيفرض على الفنانين خلال المرحلة المقبلة، العمل عبر المنصات الإلكترونية باعتبارها لغة العصر.

يسرا: فخورة بكل أعمالي الجريئة

وشرحت يسرا سر تقديمها العديد من المشاهد الجريئة في أعمالها الفنية برغم أن عمها كان واحدا من أبرز رجال جهاز المخابرات العامة المصرية وقالت: إحنا زمان كان مخنا متفتح، لكن في 2020 بقينا نتراجع، أنا فخورة إن عمي محمد نسيم، رجل المخابرات، وأنا طول الوقت فخورة بكل أعمالي الجريئة.

وكشفت يسرا عن مفاجأة تخص مشاركتها ببطولة فيلم "عمارة يعقوبيان" مؤكدة رفضها في البداية تجسيد شخصية "كريستين" قائلة: رفضت في الأول المشاركة في عمارة يعقوبيان، لما عادل إمام قال ليا 5 مشاهد، وكنت لسه مقرأتش القصة، بس لما قرأت وافقت، ورحت قابلت الشخصية الحقيقية.

يسرا: أول أعمالي "قصر فى الهواء" فشل

تذكرت النجمة يسرا أول أعمالها فيلم "قصر فى الهواء"، وقالت إنها حصلت على أجر وصل إلى ألف جنيه، وهو رقم ضخم وقتها. وأشارت يسرا إلى أن الفيلم فشل ولم ينجح وسحب من دور العرض بعد 3 أيام عرض. ولكنها لم تستسلم وكانت دوما تبحث عن أسباب عدم النجاح وتقف على قدميها وتحاول من جديد.

ونفت يسرا إصابتها بمرض "اللوكيميا"، وقالت: والله العظيم ما عندي لوكيميا، وأضافت أنها كانت في لقاء بأحد البرامج التليفزيونية وكانت تتحدث عن الدروس التي تعلمتها من الحياة، وبالفعل كانت مريضة ولا تعلم مرضها ولكنها أصبحت بخير بعد ذلك، ووجهت يسرا الشكر لجمهورها وكل من اهتم بالسؤال عنها وعن حالتها الصحية.

يسرا: كنت أقوم بتبخير غرفة علاء ولى الدين

وتذكرت يسرا كواليس مسرحية "لما بابا ينام"، مع علاء ولى الدين، موضحة أنها أحبت كواليس المسرحية وكانت تظل حتى الفجر بعد انتهاء العرض تضحك مع علاء ولى الدين، موضحة أنها تحرص على تبخير المسرح وغرف الممثلين بيدها، وكانت دوما تذهب لغرفة علاء وتبخرها قبل العرض.

يسرا: عمرو دياب حالة خاصة جدًا لن تتكرر

ولفتت يسرا إلى أن فيلم ضحك ولعب وجد وحب هو الفيلم الوحيد الذي أنتجته، مع عمر الشريف وعمرو دياب وطارق التلمساني، مؤكدة أن عمرو دياب لن يتكرر، لأنه حالة خاصة جدًا في الوسط الغنائي.

يسرا: الوسط الفني يعاني من التقصير وليس الجحود

ودافعت يسرا عن الوسط الفني، بعدما وصفت الفنانة غادة نافع، ابنة الراحلة ماجدة الصباحي، الوسط الفنى بالجحود، حيث قالت إن كلمة الجحود صعبة، فمن المؤكد أن هناك تقصيرا، ولكن ليس جحودا، لأن الظروف أصبحت مختلفة، موضحة أنه لمدة 40 يومًا، فترة تعب والدتها، كان يأتيها 100 زائر يوميًا، ولم تقصد أحدا من الوسط في شيء إلا وقام بتلبيته لها، مؤكدة أن الوسط الفنى: عيلة كبيرة"، لكنها لا تعفي البعض من التقصير غير المقصود.

ونصحت يسرا الجمهور في نهاية الندوة بعدم الاستسلام للفشل، لأنها تعتبر الفشل أول طريق النجاح، ولابد من البحث في أسباب الفشل للوصول إلى الطريق الصحيح.

المصدر: مجلة سيدتي

أضف تعليق

التعليقات