الشريط الأخباري

تقنية جديدة تتيح استئصال الاورام الخبيثة في الدماغ بواسطة اشعة الليزر

وكالات
نشر بـ 20/01/2020 20:01 , التعديل الأخير 20/01/2020 20:01
تقنية جديدة تتيح استئصال الاورام الخبيثة في الدماغ بواسطة اشعة الليزر

اجريت في اسرائيل لاول مرة عملية جراحية فريدة من نوعها لازالة ورم سرطاني خبيث في الدماغ بواسطة اشعة الليزر مما يتيح للاطباء الجراحين ازالة الورم بدقة دون اصابة الخلايا الدماغية السليمة في جواره .

تصوير العملية الجراحية

وقد خضع لهذه العملية المواطن يهودا هابير في ال59 من العمر بعد ان اكتشف في دماغه ورم خبيث مما عرض حياته للخطر وكان العلاج الاعتيادي لهذا النوع من السرطان اجراء عملية جراحية في عمق الدماغ لاستئصال الورم وبالمقابل العلاج بالاشعاع وبادوية الكيماوية الامر الذي عادة يلحق اضرارا بالاجزاء السليمة من الدماغ ويعرض المريض لخطر الاصابة بالشلل او بفقدان القدرة على النطق وما شابه.
وقد عرضت الدكتورة راحيلي غروسمان نائبة مدير قسم جراحة الاعصاب في مستشفى ايخيلوف على المريض اجراء عملية احراق الورم بواسطة الليزر وبتوجيه الطبيب الجراح بدقة بواسطة جهاز الرنين المغنطيسي ال MRI . وقال هابير انه وافق على اخضاعه لهذه العملية اذ انها اقل خطورة وتشكل الحل الوحيد بالنسبة له .

المريض والطبيبان بعد العملية

وتمكن التقنية الحديثة الاطباء من مراقبة درجة الحرارة لاشعة الليزر بدقة واصابة الخلايا السرطانية فقط دون ايذاء الخلايا التي حولها ورفع درجة الحرارة تدريجيا تؤدي الى ازالة الورم كليا .

وقد تكللت العملية التي اجريت للمريض بالنجاح وافيد انه خرج من المستشفى بعد يوم من اجرائها سالما معافى حيث قال ان الاطباي انقذواحياته من الموت المحتوم دون ان يشعر بالام او معاناة.

وقال البروفيسور تفيكا رام مدير قسم جراحة الاعصاب في المسشتفى ان التقنية الجديدة تشكل انطلاقة واداة علاجية هامة بيد الاطباء لمعالجة العديد من الامراض الدماغية ومنها الصرع والباركنسون مؤكدا ان العلاج الجديد سيكون من الان فصاعدا متوفرا في اسرائيل لجميع المرضى

أضف تعليق

التعليقات