أقام البابا فرنسيس الصلاة في الفاتيكان الأربعاء، بمناسبة عيد الميلاد، على نية السلام في سوريا والعراق واليمن، وخلاص أطفال الشرق الأوسط واللاجئين.

وقال البابا مخاطبا الآلاف في الفاتيكان: "إخوتي وأخواتي الأعزاء، عيد ميلاد سعيد"​​​.

ودعا البابا أن "يصبح المسيح نورا للأطفال الذين يعانون من النزاعات في الشرق الأوسط وفي دول العالم الأخرى"، وقال: "لتكن الصلاة مواساة للشعب السوري الحبيب، الذي لم ير بعد نهاية العداوة التي مزقت بلاده".

وتابع: "ولتكن الصلاة أيضا مواساة للعراق المليء بالتوتر الاجتماعي، واليمن الذي يعاني من أزمة إنسانية حادة"، متضرعا للخالق بأن يمد اللاجئين بحياة آمنة.

وقال إنه "بسبب انعدام العدالة يضطر هؤلاء للهجرة... انعدام العدالة يدفعهم إلى اجتياز الصحراء والبحر، اللذين أصبحا مقبرة لهم".

المصدر: "سبوتنيك"