صرح د. يوسف مشهراوي وهو باحث ومحاضر كبير في جامعة تل ابيب، لموقع بكرا اثناء مشاركته في اليوم الدراسي حول موضوع مكافحة العنف والجريمة في المجتمع العربي، عن انعدام الثقة بين المجتمع العربي والشرطة حيث قال:" لا شك اننا نعيش في مأزق وذلك بسبب انعدام الثقة بين المجتمع العربي الشرطة، وهذ ا نتاج ليس وليد الصدفة، وانما من عدة سنين، يتوجب علينا ان نكشف الاسباب التي ادت الى انعدام الثقة، ويأتي هذا نتيجة لطريقة تعامل الشرطة مع المجتمع العربي، حيث نلمح ذلك في الشارع، حتى الاولاد يوجد لديهم رعب من تعامل الشرطة، لذ لك يجب ان نكون واقعيون ، حيث المشكلة بحاجة الى تشخيص ، السبب ليس عدم فتح مراكز شرطة في البلدات العربية، هذ ا لن يعيد الثقة، التي يتوجب تحسينها وهذ ا يأتي نتيجة عدم تفهم الشرطة لعقلية المجتمع العربي، حيث يتوجب اعادة صياغة المحاضرات التي تقدمها الشرطة للمدارس في المجتمع العربي ويتوجب ان تكون هنالك ميزانيات من اجل منع العنف ، تُعطى للمدارس والنوادي ، من اجل بناء الثقة بين الطفل والشرطة.

واختتم:"لا اقبل بان يقولوا عنا باننا مجتمع عنيف، ولكن اتى هذ ا نتيجة ما بشاهد الطفل العربي من اعمال عنف في بداية حياته، حيث البيئة العنيفة هي تلك التي تؤدي بالتالي الى العنف".