الشريط الأخباري

منظمة أطباء لحقوق الانسان تحقق وتضاعف اهداف حملتها لدعم عمل الجمعية

موقع بكرا
نشر بـ 30/06/2019 09:40 , التعديل الأخير 30/06/2019 09:40
منظمة أطباء لحقوق الانسان تحقق وتضاعف اهداف حملتها لدعم عمل الجمعية


اطلقت منظمة أطباء لحقوق الانسان حملتها حول الحق في الصحة وفي العلاجات الطبية من خلال فيديو قصير تحدثت من خلاله الفنانة غيلا الماغور عن الحق في الصحة لسكان المناطق المحتلة ولمهاجري العمل وطالبي اللجوء في إسرائيل ولكل السكان في البلاد ودعت من خلاله الجمهور للتبرع للجمعية والمساهمة في استمرار عمل جمعية أطباء لحقوق الانسان.
والجمعية ضاعفت المبلغ الذي حدد كهدف للحملة ووصلت خلال 48 ساعة الى مبلغ مليون شاقل، اذ حددت مع انطلاق الحملة هدفا لجمع 500 الف شاقل وضاعفت المبلغ نتيجة تجاوب الجمهور الذي تبرع بسخاء ووصلت مبلغ مليون شاقل، مما يساهم بأن تستمر الجمعية في نشاطها وعملها بتقديم العلاجات الطبية لاهالي المناطق المحتلة ولمهجري العمل في البلاد والمرافعة لمساواة الحق بالصحة بين مركز البلاد ومناطق الضواحي.
جمعية أطباء لحقوق الانسان تنشط منذ أكثر من ثلاثين عاما من اجل الحق في الصحة في غزة وفي كل الاراضي الفلسطينية المحتلة. وتقدم الجمعية مختلف العلاجات الطبية وتعمل على تحصيل الحقوق في مجال الصحة اذ زوّدت مئات الالاف من الفلسطينيين تحت الاحتلال بهذه الخدمات. أطباء لحقوق الانسان هي المنظمة الوحيدة في إسرائيل التي تنشط ضد الاحتلال في مجال الصحة وكذلك تنشط من اجل الحق في العلاج لمهجري العمل وطالبي اللجوء في البلاد
وقد جاء في نص الحملة في الفيديو:
"تخيلي بأنك تسكنين بجانب عيادة، لكنك لا تملكين الحق في الحصول على علاج، فكر بأنه تم تعيين دور لك في المستشفى، لكنك ممنوع من الوصول اليه، أو أنك كنت بحاجة للانتظار وقت أطول من شخص اخر يعيش في مركز البلاد، من أجل إجراء فحوصات طبية مهمة.
نحن في منظمة اطباء لحقوق الانسان، نؤمن بأن الصحة هي حق أساسي ومتساوٍ للجميع.
تقوم متطوعاتنا ومتطوعينا، إلى جانب عضوات وأعضاء الطاقم، بتقديم المساعدات الإنسانية لأكثر من 18،000 شخص بالسنة، من بينهم طالبي لجوء وفلسطينيين من الأراضي المحتلة، الذين يعيشون في ظل انعدام القدرة على الوصول إلى أماكن الحصول على العلاج الطبي أو 

 

منظمة أطباء لحقوق الانسان تحقق وتضاعف اهداف حملتها لدعم عمل الجمعية

أضف تعليق

التعليقات