الشريط الأخباري

بريانكا شوبرا تنفي غضبها وزيارتها لـ ميغان ماركل

موقع بُـكرا، وكالات
نشر بـ 03/06/2019 20:10 , التعديل الأخير 03/06/2019 20:10
بريانكا شوبرا تنفي غضبها وزيارتها لـ ميغان ماركل

نفت المتحدثة باسم النجمة بريانكا تشوبرا Piryanka Chopra صحة الأقاويل التي تم تداولها يوم الجمعة 31 أيار/ مايو 2019 ، والتي أفادت عن غضب بريانكا من دوقة ساسكس ميغان ماركل Megan Marel وأن صداقتهما قد تدهورت.

هذه الشائعات ازدادت بعد كثرة الأقاويل عن ان غضب بريانكا من ماركل سببه غياب ميغان عن حفل زفاف بريانكا و نيك جوناس Nick Jonas في الهند.

كما تصاعدت التكهنات أكثر عندما لم تحضر بريانكا حفل البيبي شاور لطفل ميغان، ومع ذلك، كانت بريانكا وزوجها نيك جوناس آخر من زارا وندسور للقاء ميغان والأمير هاري والطفل أرشي، وفقًا لتقرير نُشر في The Sun البريطانية، وقد اختار الثنائي هدايا للطفل من مجوهرات Tiffany.

ورغم أن بريانكا البالغة من العمر 36 عامًا قد أعادت صداقتها المنهارة مع ميغان صاحبة الـ 37 عامًا، من خلال زيارة طفلها، الا ان الشائعات بقيت.

الهدايا فكرة رائعة 

كما ان شوبرا اعترفت بأن الهدايا كانت ستكون فكرة رائعة ، إلا انها نفت في تغريدة شاركتها عبر حسابها بموقع تويتر، الشائعات، مشيرة إلى أنها كانت في لندن فقط من أجل العمل وانتقدت المصدر الذي قدم معلومات خاطئة .

وكتبت شوبرا: "رغم أن هذه أفكار رائعة ... هذه القصة غير صحيحة ، وكنت بالفعل في المدينة للعمل ، آمل أن يبدأ هذا المصدر في التحقق من وقائعهم في كثير من الأحيان. "

ويعود تاريخ صداقة شوبرا مع دوقة ساسكس إلى عام 2016 ، عندما التقتا في عشاء ELLE Women in Television، وصرحت شوبرا للناس عن صداقتهما في سبتمبر 2017: "لقد أصبحنا أصدقاء ، مثل فتاتين."

كما دشنت شوبرا صفحة انستقرام الخاصة بميغان، وهي أحد المشاهير في قائمة الضيوف خلال زفاف ميغان وهاري الملكي.

وعلى الرغم من أن ميغان انتقلت لتكون مع زوجها وتتولى واجبات عضو كامل العضوية في العائلة المالكة ، إلا أن شوبرا كانت تؤكد سابقًا أن البعد والمسافة لم تؤثر على روابطهما.
 

أضف تعليق

التعليقات