تسبب روبوت طورته شركة بوسطن ديناميكس الأمريكية بهلع وخوف لدى بعض الناس قلقا على مستقبل البشرية.

الروبوت الجديد استطاع تعلم كيف يطلب من روبوت آخر فتح الباب له لكي يخرج.