الشريط الأخباري

هل حصل ان اجري لكم فحصا طبيا مهما ومن ثم تضررتم؟

بقلم المحامية دوريت فيلو
نشر بـ 25/11/2016 15:27 , التعديل الأخير 25/11/2016 15:27

كانت روت ابنة 52 عاما عندما اجرت عملية تصغير معدة بواسطة خاتم ( حلقة ) البس على معدتها. بمرور حوالي عشرة اشهر توجهت لقسم الطوارئ في مستشفى ايخيلوف, عقب انخفاض الشهية والام بطن, وقع الشك بان قسم من المعدة حصر من تحت الخاتم ولذلك لازمت المستشفى لاستيضاح وتنفيذ فحوصات غاستروسكوبيا ( فحص ناظور للمعدة ) هدفه تصوير جهاز الهضم لهدف التشخيص.

تحدثت روت مع الطبيب الذي اجرى لها العملية, عملية الخاتم, ونصحها بترك المستشفى والاستمرار بالعلاج على يديه. على ضوء ذلك روت رفضت البقاء في مستشفى ايخيلوف وطلبت الانتقال للاستمرار بالعلاج لدى الطبيب الجراح.

بعد يومين تمت جراحتها على يديه, وفي العملية الجراحية شخص بان المعدة حصرت تحت الخاتم كما وقع الشك منذ البداية. غمر الطبيب المعدة بسائل للعلامة ازرق لكي يحدد موقع التسريب, لكن لم يجر فحص الغاستروسكوبيا. حرر الطبيب الخاتم ولم يعده الى مكانه بعد ان شخص بان المعدة تضررت.

بعد مرور اسبوعين وصلت روت لمستشفى سوروكا بوضع خطير. اجري لها فحص غاستروسكوبيا اظهر كمية كبيرة من الدم الطري وجرح في المعدة. ادخلت روت مباشرة لغرفة العمليات, هناك ظهر تعفن بالمعدة وايضا جرحا ينزف ومحفور. خلال العملية قص ثلثي المعدة وتم اخراج الخاتم. عانت روت من تلوثات وبقيت في المستشفى مدة 18 يوما.

ادعت روت بانه كان على الطبيب الجراح ان يجري فحص غاستروسكوبيا عندما عالجها وبعد ان لم يحصل ذلك فانه لم يتعرف على الجرح في المعدة.

اقرت المحكمة باهمال الطبيب الجراح بعد ان لم يجر لروت فحص غاستروسكوبيا ولم يتعرف على الجرح في معدتها, رغم معرفة انه عندما تحصر المعدة تحت الخاتم, يقع عليها ضغط في هذه المنطقة وفي مناطق اخرى.

اقرت المحكمة بان الطبيب اختار الفحص الاقل جودة ليحدد موقع الجروح ( غمر المعدة بسائل للعلامة ازرق ), وكان لزاما عليه اجراء فحص غاستروسكوبيا لروت ( كما ارادوا ان يجروا لها في مستشفى ايخيلوف ), خاصة بعد ان شخص الطبيب بان المعدة تضررت وفحوصات الدم لدى روت اشارت الى سيرورة التهاب حاد.

عدم تنفيذ الفحص ادى لوضع روت ولاضرار تسببت لها, وعلى ذلك حكمت المحكمة لروت تعويضات بقيمة 820,000 ش.ج., باضافة اجرة اتعاب المحامي وتكاليف المحكمة.

اذن اذا كنتم تظنون بان العلاج الطبي الذي تلقيتمونه لم يكن صحيحا؛ اذا كنتم تشعرون بضرر جسماني او نفسي بعد علاج طبي؛اذا وصلتم للمستشفى لحاجة علاجية وخرجتم بوضع سيئ اكثر- اتصلوا بي لاستشارتي, بدون دفع وبدون التزام.

لمزيد من المعلومات والإستشارة يمكنكم التواصل مع كاتبة المقال المحامية درويت فيلو، المختصة في قضايا الإهمال الطبي، على صفحة موقعها: http://doritpilo.wixsite.com/dplaw او على هاتف رقم: 0542593561

لمقالات سابقة في مجال الإهمال الطبي للمحامية فيلو:

الإهمال في تحديد عمر الجنين ادى إلى شلل دماغي لجميلة
مسؤولية المستشفى لنجاح أي عملية
الأهمال الطبي، ولادة طبيعية تنتهي بكارثة و- 9 مليون شيكل!
التعويضات الطبيّة، كيف يتم حسابها؟!
عدم إخضاع "ريم" لفحص وراثي، إهمال طبيّ
اهمال بولادة يسرائيلا كلف المستشفى 2600000 شيكل

أضف تعليق

التعليقات