الشريط الأخباري

فطريات الفم عند المولود: الأعراض، الأسباب، وطرق العلاج

موقع بكرا
نشر بـ 29/11/2015 10:22 , التعديل الأخير 29/11/2015 10:22

الفطريات في فم المولود أو ما يسمى (القلاع) هو حالة تحدث كثيرا للمواليد ومن السهل علاجها ولا تعتبر مؤذية. ووفقاً لنشرة توعية أصدرتها خدمات الصحة الوطنية البريطانية للأمهات بهذا الموضع، أفادت النشرة أن حوالي مولود من كل 20 مولود يصاب بهذه الحالة ويزداد معدل الإصابة ليصل إلى حالة من بين 4 مواليد عند الأسبوع الرابع من الولادة.

الأعراض:

- ظهور طبقة بيضاء على لسان المولود

- قد تظهر أيضاً بقع بيضاء في أماكان متفرقة في الفم

- شكل الطبقة البيضاء مشابه لتكتلات اللبن الخاثر

- من الصعب إزالتها من على اللسان

- يجد المولود صعوبة في الرضاعة

- قد يتزامن مع حدوث التهاب وحساسية في مؤخرة الطفل بسبب نفس نوع البكتيريا

الأسباب:

- تحدث هذه الحالة بسبب خميرة موجودة أساساً في الفم ولا تسبب أي مشاكل ولكن من الممكن أن تكبر وتسبب التهاباً في غشاء الفم. والمواليد معرضون للإصابة بهذه الحالة بسبب عدم اكتمال نمو جهازهم المناعي وقلة مقاومتهم للالتهاب.

- قد تحدث الفطريات أيضاً للمواليد بسبب تناول جرعات من المضادات الحيوية عند المرض، فالمضاد الحيوي يقلل من معدل البكتيريا المفيدة في فم المولود والذي بدوره يسمح لزيادة معدل الفطريات.

- إن كنت ترضعين طفلك طبيعياً وتناولت جرعات من المضاد الحيوي لعلاج التهاب ما تعانين منه، فمعدل البكتيريا المفيدة في جسمك قد تتأثر وتجعلك معرضة للإصابة بالفطريات التي ستنتقل لمولودك خلال عملية الرضاعة.

العلاج:

- هناك العلاج الذي يصفه الطبيب وهو عبارة عن دواء ضد الفطريات يعطى للمولود بجرعات محددة لمدة أيام يحددها الطبيب.

- من المهم جداً الالتزام بالدواء والاستمرار به كما وصفه الطبيب لتجنب عودة الإصابة بالفطريات.

 

أحببت الخبر ؟ شارك اصحابك

أضف تعليق

التعليقات