الشريط الأخباري

نابلس: مستشفى النجاح يتفوق بنجاحات عمليات القلب

موقع بُـكرا
نشر بـ 06/07/2015 11:55 , التعديل الأخير 06/07/2015 11:55

أشارت معطيات نشرها مستشفى النجاح الجامعي في نابلس، إلى نجاح 97% من عمليات القلب المفتوح التي أجراها منذ انشائه، وفق ما يتبين من متابعة الوضع الصحي للمرضى الذين خضعوا لها، على مدار 30 يوما بعد اجراء العملية .

وذكر المستشفى - الذي ينشر المعطيات تعزيزا لسياسة الشفافية ومكاشفة الجمهور بالحقائق- أن هذه النتائج كانت أفضل بنسبة 31% من نتائج نفس العمليات التي تجرى في أوروبا، وفق ما يتضح من متابعة السجل الأوروبي للإحصاء (Euro score ) .

ومن بين المعطيات التي نشرها مستشفى النجاح ويعتز بها، أن نسبة المرضى الذين نجحت عمليتاهم بدون أية تعقيدات كالنزيف الذي يحتاج اجراء جراحيا بلغت 99%، الجلطة الدماغية (99%)، عدم تلوث في الجرح – الذي قد يتطلب إعادة جراحة 99%.

البروفيسور سليم حاج يحيى

وقال البروفيسور سليم حاج يحيى، استشاري جراحة القلب و عميد كلية الطب و علوم الصحة، حول أهمية الشفافية بالعمل ومكاشفة الجماهير بالحقائق، "إن تعزيز الشفافية حول نتائج العمليات، و خاصة المعقدة منها مثل عمليات القلب و جراحة الأعصاب و الجراحة العامة و العظام، هي مطلب علمي و انساني ووطني، وللمواطن الحق في التعرف على مدى براعة الجراحين والطواقم الطبية، بمعايير علمية و دقيقة و موضوعية قبل أن يدخل غرفة العمليات. كذلك، من شأن هذه الشفافية تحفيز أداء الطواقم الطبية والجراحين في مختلف المستشفيات الفلسطينية، وتعزيز ثقة المرضى بهم".

وأكد بروفيسور سليم حاج يحيى، في سياق حديثه، أن النتائج التي حققها مستشفى النجاح، هي ثمره جهد فريق عمل متكامل.

من الجدير بالذكر أن مستشفى النجاح الجامعي يجري عمليات قلب نوعية، منها عمليات انسلاخ الشريان الابهر، تغيير الصمام بثقب المفتاح من غير جراحة، جراحة القلب الفاشل، تصليح الصمامات بدل تغيرها، وسيباشر قريباً في مجال زراعة القلب الصناعي وزراعة القلب والرئة.
يشار إلى أن مستشفى النجاح الوطني الجامعي، فتح أبوابه منذ العام الماضي، لتقديم خدمات صحية نوعية خاصة في مختلف المجالات لفلسطينيي الداخل، سواء في العيادات الاستشارية في المستشفى أو من خلال إجراء العمليات الجراحية الخاصة.
 

أضف تعليق

التعليقات