الشريط الأخباري

تعويض مريضة نفسيًا عن محاولة الانتحار !

غسان بصول-موقع بكرا
نشر بـ 07/02/2015 10:30 , التعديل الأخير 07/02/2015 10:30

أصدرت محكمة صلح القدس حكمًا يلزم وزارة الصحة بدفع تعويض قدرة مليون و (170) ألف شيكل، بعد أن ثبت إهمال المسؤولين في مستشفى "كفر شاؤول" للصحة لنفسية (قرب القدس) وتقاعس في محاولة احدة المريضات المتعالجات في المصلحة الإقدام على الانتحار بالقفز من فوق أحد المباني، مما أدى إلى إصابتها عبدة كسور في جسمها وأطرافها، وبخلل وأضرار في جهازها العصبي، إلى درجة أنها أصبحت تعاني من إعاقة نفسية تامة (100%).

أربع محاولات انتحار

ويظهر من ملف هذه القضية أن المريضة المدّعية كانت تتعالج في المصلحة المذكورة قبل عشرة أعوام (عام 2005)، وحاولت أوّل مرة الانتحار بابتلاع حبات كثيرة من الدواء، فتم تحويلها إلى "جناح مغلق"، قضت فيه مدة لا تيد عن بضحة أيام، ثم نقلت إلى "جناج مفتوح"، وهنا حاولت الانتحار أربع مرات، وفي أحد أيام الشهر الأوّل من العام 2005، تمكنت، بسهولة، من الخروج من المصلحة، ولم تقم إدارة المصلحة بإبلاغ الشرطة بالأمر، إلا بعد مرور ساعة ونصف من مغادرة المريضة للمستشفى. وفي ساعات مساء ذلك اليوم تلقت الشرطة بلاغًا يفيد بأن المريضة قد قامت بالقفز من فوق مبنى "مغدال هعير" !

وقبلت قاضية المحكمة ("عيريت كوهن") أقوال الإدعاء عن أن إدارة المصلحة أظهرت إهمالاً يتمثل في عدم مراقبة ومتابعة تحركات وتصرفات المريضة عندما جرى تحويلها إلى "الجناح المفتوح"، ورفضت القاضية إدعاءات الإدراة بأن من غير المستطاع مراقبة وضبط تحركات وتصرفات المرضى المقيمين في الجناح المفتوح.

أضف تعليق

التعليقات