الشريط الأخباري

"حراء" الناصرة تختتم عامها الرابع عشر وتخرج أربع حافظات لكتاب الله

موقع بكرا
نشر بـ 02/06/2014 10:15 , التعديل الأخير 02/06/2014 10:15

احتفلت مدرسة بلال بن رباح لتحفيظ القرآن الكريم بفروعها الثلاثة في مدينة الناصرة ( بلال والكروم والحي الشرقي ) مساء السبت الأخير باختتام السنة الدراسية لعامها الرابع عشر وتخريج أربع حافظات للقرآن الكريم كاملا ، وهن إسراء قويدر والشقيقتين آلاء وبراء سليمان ورؤى حسين، وسيكرمن برحلة عمرة بعد تثبيت الحفظ ومراجعته في مؤسسة "حراء" القطرية .

بدأ الاحتفال ،الذي عقد في ساحة مركز بلال بن رباح ،بمسيرة لطلاب وطالبات المدرسة والمشاركين انطلقت بعد صلاة المغرب من مسجد بلال إلى ساحة مركز ، حيث تولى العرافة الشيخ "فارس عابد" مركز مدارس "حراء" في الناصرة ، وافتتح بتلاوة عطرة من القرآن الكريم تلاها المنشد في فرقة الهلال "إياد خليلية " .

وقد تخلل الاحتفال فقرات فنية من أناشيد وإلقاء أشعار وعروض مسرحية قدمتها الفرقة الفنية لطالبات مدارس "حراء" في المدينة ، وتخلل الاحتفال وصلات إنشاد رائعة قدمتها فرقة الهلال الفنية .

كما تخلل الاحتفال كلمة للحركة الإسلامية في الناصرة قدمها مسئول الدعوة الشيخ إيهاب خليل ،وكلمة لمؤسسة "حراء" قدمها الأستاذ "مؤمن طاطور" المشرف على الطلاب الثانويين في مراكز التحفيظ في البلاد .

وقد أشار الشيخ إيهاب خليل في كلمته إلى حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم القائل :" كلم راع وكلم مسئول عن رعيته "، داعيا الآباء والأمهات إلى حمل أمانة تربية الأبناء قائلا :" لا بد أن يعين بعضنا بعضا على حمل هذه الأمانة ونربي أبناءنا تربية سليمة ، ونعلمهم حب الله ورسوله وحب الدين والمسجد الأقصى المبارك ، حتى ينشأ جيل رباني يحافظ على دينه وعلى عرضه وأرضه ومقدساته .
وأكد الشيخ خليل على دور الأسرة في متابعة الأبناء ورعايتهم وخاصة الأمهات اللواتي لهن الدور الأكبر في تربية الأبناء وإعدادا لرجال والقادة على نهج الصحابة والسلف الصالح والفاتحين الأبطال عبر التاريخ الإسلامي الناصع .

وشكر الشيخ أيهاب مؤسسة "حراء"التي ترعى هذه المدارس المباركة ، كما عبر عن امتنانه وشكره العميق للمدرسين والمدرسات على عطائهم المتميز .

وفي كلمة للأستاذ "مؤمن طاطور " عرف من خلالها بمؤسسة حراء قائلا :" إن المؤسسة تأسست سنة 1999 وانطلقت بمشروعها القرآني التربوي الكبير ، وأضاف أن المؤسسة تضم أكثر من 70 مركزا وأكثر من 800 حلقة لتحفيظ القرآن الكريم والتربية الإسلامية وفيها أكثر من 10000 طالب وطالبة ، وقد خرّج نحو 200 حافظ وحافظة لكتاب الله تعالى .

وفي ختام الاحتفال كرم المدرسون والمدرسات ووزعت الشهادات على الطلبة ، كما كرمت الحركة الإسلامية فضيلة الشيخ "إيهاب خليل " بمناسبة حصوله على شهادة الماجستير في التربية الإسلامية من جامعة اليرموك الأردنية، كما كُرمت الطالبة جهاد إيهاب خليل بحصولها على المرتبة الأولى في مسابقة "حراء" القطرية.

الجدير ذكره أن مدرسة حراء لتحفيظ القرآن الكريم في مدينة الناصرة انطلقت في عام 2000 وخرجت نحو 25 حافظا وحافظة لكتاب الله تعالى . 

أضف تعليق

التعليقات