الشريط الأخباري

مستشفى رمبام: أول عملية جراحية للمعدة- بالروبوت

غسان بصول، موقع بكرا
نشر بـ 09/04/2014 23:00 , التعديل الأخير 09/04/2014 23:00

أجرى أطباء مستشفى رمبام بحيفا، الأسبوع الماشي، عملية جراحية معقدة، هي الأولى من نوعها في إسرائيل، مستخدمين "الروبوت" الآلي، لمعالجة الجهاز الهضمي لدى صبى من المنطقة عمره (13) عاماً.

وجاء في بيان صادر عن المستشفى حول العملية، أن هذا النوع من العمليات نادر حتى على الصعيد العالمي، وأنها أجريت لصبي يعاني من عاهة في معدته، تسببت في صعود الأكل من المعدة وعودته إلى الجهاز التنفسي عن طريق البلعوم (المريء)، بالإضافة إلى وجود خلل في جريان الأكل من المعدة إلى الأمعاء، وتسمى هذه الظاهرة علمياً، "يفلوكس" وهي كفيلة بالتسبب بأضرار رئوية غير قابلة للعلاج، وأعراض متنوعة كالحرقة في المعدة والتقيؤ والسعال الشديد وغير ذلك. وفيما يتعلق بالصبي الذي أجريت له العملية، فهو يعاني أيضاً من إعاقات أخرى، وقد سبب له الخلل الحاصل في معدته التهابات مزمنة في رئتيه، وكانت حياته معرضة للخطر.

تحسن مستمر..

وطبقاً للبيان، استمرت العملية أربع ساعات، تحت التحذير، واستخدم فيها جهاز "الروبوت" الآتي الدقيق الذي مرره الجراحون من خلال شقوق (ثقوب) في أعلى البطن وصولاً إلى الموضع الرابط بين المعدة والمريء (البلعوم)، فأوثقوا (شددوا) هذا الرابط مستعينين بالجزء العلوي من المعدة لتغليف طرف البلعوم.وبعد ذلك صنع الجراحون ممراً أكثر مرونة-من المعدة إلى الأمعاء.

والهدف من كل ذلك هو تمكين الأكل الذي يبتلعه الصبي من الجريان بسهولة من البلعوم إلى الجهاز الهضمي، ووضع حد للخلل الذي كان يعاني منه.
وقد انتهت العملية بنجاح،وتم تحويل الصبي إلى قسم العناية المكثفة(أولاد) حيث مكث فيه (24) ساعة ثم حول إلى قسم جراحة الأولاد للمراقبة والمتابعة،وعلم أن حالته تتحسن تدريجياً.

"روبوت دي فينتشي"..

وأشار البيان أن طريقة استخدام "الروبوت" الآلي في العمليات الجراحية بمستشفى "رمبام" متبعة منذ سنوات قليلة،وأصبحت تشمل مجالات (طبية) مختلفة.

وعن ذلك قال الدكتور ران شتاينبرغ، مدير قسم جراحة الأولاد، أن الروبوت الذي أستخدم في هذه العملية هو واحد من التقنيات المتعددة في مجال جراحة الأولاد،مشيراً إلى أن أسم الروبوت الآلي المستخدم في عملية الصبي هو "دي فينيتشي" (على أسم الفنان الايطالي الأسطوري،ليوناردو دي فينتشي)،وأن استخداماته ستتسع،بفضل دقته ونجاحاته، لا سيما وأنه يوفر ايدي عاملة ويمنع المضاعفات الناجمة عن العمليات ،وسوف يستخدم قريباً في العمليات الجراحية للرضع والأطفال الصغار.

أضف تعليق

التعليقات