الشريط الأخباري

جامعة خضوري تحتفل بتخريج الفوج السادس من طلبتها - فوج الدولة 194"

بلال كسواني، موقع بكرا
نشر بـ 03/09/2013 15:00 , التعديل الأخير 03/09/2013 15:00

برعاية وحضور دولة رئيس الوزراء الدكتور رامي الحمد الله , احتفلت جامعة فلسطين التقنية خضوري بطولكرم مساء أمس بتخريج فوج الجامعة السادس (فوج الدولة 194 ) – الفوج الثامن والسبعين من طلبة خضوري وذلك على ارض الجامعة بحضور وزير التعليم العالي الأستاذ الدكتور علي زيدان أبو زهري ومسير أعمال محافظة طولكرم جمال سعيد ورئيس جامعة خضوري أ. د. مروان عورتاني وأعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية وأعضاء المجلس التشريعي ورؤساء الجامعات وعمداء الكليات و رؤساء وقادة الأجهزة الأمنية وممثلو المجالس المحلية والمؤسسات العامة والخاصة وممثلو الفصائل والقوى الوطنية وأعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية ونقابة العاملين وحشد كبير من أهالي الخريجين امتلات بهم ساحة الاحتفال وسط زغاريد وفرحة الأهالي

بدا الاحتفال بترحيب من عريف الحفل الأستاذ جمال حمد ومن ثم دخول موكب الخريجين الى ساحة الاحتفال وسط فرحة عارمة في صفوف الأهالي ومن ثم دخول موكب الهيئة التدريسية فموكب رئيس الجامعة ونوابه والعمداء وراعي الحفل دولة رئيس الوزراء الدكتور رامي حمد الله ومن ثم السلام الوطني والدعاء للشهداء والأسرى فآيات من القران الكريم فنشيد الجامعة.

وألقى الأستاذ الدكتور مروان عورتاني رئيس الجامعة كلمة رحب من خلالها بالحضور قائلا"يشرِفٌني أن أُرحبَ بكم جميعاً في كَنَفِ العراقةِ والتاريخ، في ربوع جامعةِ فلسطينَ التقنيةِ خضوري، لنحتفل في هذا اليوم الأَغر بتخريج الفوج السادس "فوج دولة فلسطين العتيدة" من طلبةِ الجامعة والفوج الثامن والسبعين من طلبةِ خضوري التاريخية. في هذا اليوم الأغر تتوشحون أيها الخريجون بوشاح جامعتكم الأم وتستحقون شهاداتها بجدارة. فهنيئاً لكم بنجاحِكم وهنيئاً لذويكم وجامعتكم وفلسطينكم بهذا الحصاد الطيب". لقد تشرفت بتكليفي برئاسة هذه الجامعة من قِبل سيادة الرئيس أبو مازن قبل ثلاثة أشهر فقط لذا فإنني أود أن انتهز هذه المناسبة لكي أرسم بإيجاز منطلقات إدارتي وتوجهاتها للفترة الرئاسية القادمة:

وألقى جمال سعيد مسير أعمال محافظة طولكرم كلمة عبر من خلالها عن اعتزازه وفرحته بهذه اللحظة التي نحتفل بها بتخريج كوكبة من خريجينا من جامعة عريقة وواعدة فرضت وجودها على خارطة العلم محليا وعربيا ،وتوجه بالتحية والتهنئة إلى الطلاب والطالبات خريجي هذا العام في مختلف الجامعات الفلسطينية والعربية والدولية، وأن أحيي كذلك كافة الجامعات الفلسطينية على ما تقوم به من مساهمة ملموسة في بناء وإعداد الكفاءات الفلسطينية، وتطوير مواردنا البشرية، لتكون قادرة على خدمة شعبنا ومجتمعنا وبناء ركائز دولتنا المستقلة. فألف مبروك للخريجين وذويهم، وكل التحية للقائمين على جامعة فلسطين التقنية

كلمة وزير التربية والتعليم العالي الفلسطيني

وفي كلمة الدكتور علي زيدان وزير التربية والتعليم العالي ، وتوجه بالتحية والتهنئة إلى الطلاب والطالبات خريجي هذا العام ولاهاليهم وهنأ جامعة خضوري إلى ما وصلت إليه وقطعت خطوات تطويرية متسارعة خلال السنوات القليلة الماضية لتتحول إلى جامعة مزدهرة نتوقع ونعمل كي تصبح المنارة للتفوق التقني في فلسطين ، وان هذه الجامعة الفتية تستحق الدعم كل الدعم لطرح برامج تطبيقية مميزة لما للتعليم التقني من أهمية كبرى ، داعيا الجامعات إلى التميز والتركيز على طرح البرامج التقنية والتطبيقية لما توفره من مجالات لفرص عمل كثيرة ومتنوعة.

الحمد الله يؤكد التزام الحكومة المطلق بدعم المؤسسات الأكاديمية خاصة جامعة خضوري

إلى ذلك، أكد رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله إلتزام الحكومة المطلق بدعم المؤسسات الأكاديمية، خاصة جامعة فلسطين التقنية- خضوري، والعمل على تطوير بنيتها التحتية، وكادرها التعليمي، ومدها بالتجهيزات العلمية والموارد التعليمية اللازمة، بالإضافة الى العمل على إنشاء مبنى جديد في الجامعة، حيث تم الاعياز للجهات المختصة بمراسلة الصناديق العربية لتوفير هذا التمويل.

وثمن الحمد الله جهود القائمين على جامعة الخضوري، وقال إنها برهنت على مدار السنوات القدرةً الكبيرة على التطور ومواكبة احتياجات المجتمع الفلسطينيّ، وتلبية متطلبات التنمية الاقتصادية، حيث أصبحت الجامعة الفلسطينية الأولى المتخصصة في تعليم التخصصات التقنية، في وقت لا تزيد فيه نسبة التعليم التقني في فلسطين عن 3%.

وألقى الطالب عمر فيصل علي محاسنه، الأول على الجامعة كلمة الأوائل شكر فيها راعي الحفل واعضاء منصة الشرف وإدارة الجامعة وأعضاء الهيئة التدريسية باسم الخريجين قائلا" انتم المثل الأعلى للطلبة وقدوة لهم في بلد من الله علينا أن نكون منه لنتربى على أياديكم ونكبر ونتفاخر بانتسابنا لنسلكم,,,فكل الحاضرين هنا تعبوا وسهروا وقدموا لنا وخدمونا لنقف هذه الوقفة الشامخة معلنين عن حصاد وفرحة طالما انتظرناهما كثيرا.

وخص بالشكر إدارة الجامعة التي وفرت لنا كل شيء ووصلت بنا الى بر الأمان وندين بالفضل العظيم بعد الله تعالى لكادرنا الأكاديمي الكرام وأساتذتنا الأفاضل الذين أقف لهم إجلالا وإكبارا.فلولا هذه الثلة الكريمة من الهيئات التدريسية ما كانت هذه الغلال الطيبة لتطرح خيرها.

وقدم شكر خاص لمجلس الطلبة وبفقرة التكريم ، تم تكريم راعي الحفل من قبل رئيس الجامعة ومن ثم المؤسسات الداعمة للجامعة وتكريم الرئيس السابق للجامعة ا.د.داود الزعتري والنائب الاكاديمي د.سائد ملاك ومن ثم تم تكريم قدامى خريجي مدرسة خضوري للفترة ما بين 1943 – 1954 في لفتة مميزة من ادارة الجامعة تجاه هذه النخبة ممن تبوؤوا مراكز قيادية هامة في الوطن والخارج.

وفي نهاية الاحتفال تم توزيع الشهادات على الطلبة الخريجين والبالغ عددهم 801 خريج وخريجة من حملة شهادة البكالوريوس والدبلوم .

أضف تعليق

التعليقات