الشريط الأخباري

"القدس المفتوحة" تبدأ تخريج فوجها الـ16 باحتفالين في القدس وبيت لحم

بلال كسواني، موقع بكرا
نشر بـ 20/08/2013 21:15 , التعديل الأخير 20/08/2013 21:15

تحت رعاية رئيس دولة فلسطين محمود عباس، بدأت جامعة جامعة القدس المفتوحة، الثلاثاء الموافق 20-8-2013م، موسم احتفالات تخريج طلبة الفوج السادس عشر "فوج البناء والارتقاء"، بحفلي التخرج اللذين أقيما في فرعي القدس وبيت لحم.

وبدأت الاحتفالات بتخريج طلبة فرع القدس بحضور ممثل الرئيس محمود عباس الدكتور حسين الأعرج رئيس ديوان الرئاسة، وأعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية، وعلى رأسهم المهندس عدنان سمارة رئيس مجلس الأمناء، وأ. د. يونس عمرو رئيس الجامعة، ونواب رئيس الجامعة ومستشاروه ومدراء الفروع وفي مقدمتهم مديرة فرع القدس التعليمي د. إسراء أبو عياش ومدير فرع بيت لحم التعليمي د. ابراهيم الشاعر، وعمداء الكليات.

ورحب المهندس سمارة بالحضور وقال إننا "نحتفل اليوم بتخريج الفوج السادس عشر الذي آثرنا أن نطلق عليه اسم (فوج الارتقاء والبناء)، حيث يعيش شعبنا الفلسطيني مرحلة هامة وحساسة على طريق البناء والنماء الوطني لمؤسساته التي تعتبر ركائز وأعمدة الدولة المستقلة، برئاسة الرئيس محمود عباس، راعي التعليم العالي الأول".

وبعد أن هنأ المهندس سمارة الخريجين وذويهم، وجه التهنئة لخريجي الثانوية العامة هذا العام، وقال إن "جامعة القدس المفتوحة تفتح ذراعيها لاستقبال أبنائنا الخريجين وتعاهدهم ألا يحرم طالب من العلم بسبب ظروفه الاقتصادية".
وتحدث رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو عن إنجازات الجامعة منذ تأسيسها، منوهًا إلى أن طلبتها يشكلون اليوم قرابة ثلث عدد طلبة التعليم العالي في فلسطين، وهي تثبت يومًا بعد يوم أن تبنيها لفسلفة التعليم المفتوح هو الأكثر مواءمة لمتطلبات العصر، حيث تمكن الطالب من الجمع بين التعليم والعمل، كما أنه أقل تكلفة من التعليم التقليدي.

ولفت عمرو إلى أن جامعة القدس المفتوحة آثرت أن تنطلق باحتفالاتها من مدينتي القدس وبيت لحم نظرا لأهميتهما الرمزية باعتبارهما مدينتين للسلام وعنوانا أصيلا للدولة الفلسطينية المستقلة التي تستوعب كل أبنائها مسلمين ومسيحيين.

ونعى أ. د. عمرو الشهيد مجد لحلوح ابن الجامعة الذي استشهد برصاص قوات الاحتلال خلال اعتدائها على مخيم جنين، منوهًا إلى أن الجامعة التي تقدم فرسانًا في الشهادة وفرسانًا في العلم، وآخرهم الخريج خليل شريتح الذي استطاع أن يكتشف ثغرة في موقع التواصل العالمي الفيس بوك تستحق مزيدًا من العناية من قبل وزارة التعليم العالي.

وفي كلمة الرئيس محمود عباس، التي ألقاها نيابة عنه الدكتور حسين الأعرج، أكد أن الرئيس يولي التعليم العالي اهتمامًا خاصًّا، وقد بارك للخريجين وذويهم من القدس المفتوحة التي لها مكانة خاصة لدى الرئيس محمود عباس.

وهنأ الأعرج الخريجين في محافظة القدس التي يقام فيها الاحتفال للمرة الأولى في ظل الدولة الفلسطينية التي تعتمد على طاقات أبنائها في البناء والإعمار.

وقال الأعرج إن القيادة الفلسطينية تؤمن بالديمقراطية وتطالب حماس بالعودة إلى الشعب والاحتكام لصندوق الانتخابات، لينتهي الانقسام البغيض، ففلسطين أكبر من الانتماءات السياسية والطائفية والعرقية.

وهنأ زياد الواوي رئيس مجلس الطلبة القطري في كلمته خريجي الفوج السادس عشر، في احتفال القدس عاصمة الدولة الفلسطينية المستقلة، واحتفال مدينة بيت لحم مهد المسيح عليه السلام، حيث "تعانقت تكبيرات المسجد الأقصى مع أجراس كنيسة المهد، لتشكل الوطن الذي جمعته جامعة القدس المفتوحة في فروعها المنتشرة في الضفة وغزة".

وأضاف الواوي أن "شعبنا لا يملك نفطا ولا ذهبا، إنما يملك إرادة لا تكسر، وسلاحه العلم، الذي تهتم به القدس المفتوحة، التي جسدت شعار وطن في جامعة وجامعة في وطن".

من جانبها، قدمت الطالبة غدير عطا الله في كلمة الخريجين عن فرع القدس ومركز خدمات العيزرية، شكرها للهيئة التدريسية في جامعة القدس المفتوحة، وهنأت زملائها بالتخرج.

وقالت: "لا شك في أن المعارف التي اكتسبتموها والخبرات التي راكمتموها خلال سنوات دراستكم في جامعة القدس المفتوحة، تؤهلكم للنجاح في حياتكم المقبلة. لكن عليّ أن أصدقكم القول إن الاستمرار في النجاح لن يكون سهلا، على المرء أن يواصل طـَرْقَ باب النجاح حتى تدمى منه وتتقرح مفاصل الأصابع. ومرة بعد مرة، سيوصد الباب في وجه المرء فيتعثر ويقع. ومرة بعد مرة، على المرء أن ينهض من عثرته وينفض الغبار عن ثيابه ويواصل الطـَرْقَ حتى تفتح الأبواب على مصراعيها".

ووجهت عطا الله التحية لمديرة فرع القدس الدكتورة إسراء أبو عياش وللهيئتين الأكاديمية والإدارية الامتنان والشكر على كل الجهود التي بذلوها في النهوض بالعملية التعليمية في المدينة المقدسة.

إلى ذلك، قالت الطالبة مروة سلميان كلوش في كلمة باسم خريجي بيت لحم: "لقد تغيرت حياتنا في جامعة القدس المفتوحة إلى مزيد من التنظيم والبحث والاعتماد على الذات في تحصيل المعرفة وتنظيم الوقت، والحصول على المعلومة من مصادرها العديدة وبتقنيات عديدة أيضاً، ونجدد الالتزام نحن الخريجات والخريجين أن نرفع الصوت عالياً فنتقدم بالشكر والعرفان لمجلس أمناء الجامعة ممثلاً بالمهندس عدنان سمارة ولرئاسة الجامعة ممثلة بالأستاذ الدكتور يونس عمرو إذ عملوا على الدوام على تطوير الجامعة والارتقاء بها، حتى أصبحت ذائعة الصيت حسنة السمعة محلياً وعربياً وعالمياً".

ووجهت تحية تقدير وعرفان لإدارة فرع بيت لحم ممثلة بالدكتور إبراهيم الشاعر لجهوده الطيبة المثمرة وللهيئة الأكاديمية في مركزي بيت جالا وبيت ساحور الدراسييْن الذين تعهدونا عبر مسيرتنا هذه بالرعاية، وتقديم جميع أنواع الدعم المعرفي بأساليب وطرائق متنوعة جمعت بين أشكال التكنولوجيا التربوية الحديثة والكتاب الجامعي المرجعي المتطور باستمرار.

أضف تعليق

التعليقات