الشريط الأخباري

تطعيم "البوليو" يتهدد شريحة من الطلاب لن تتمكن من العودة للمدارس

نرمين عبد موعد، موقع بُـكرا
نشر بـ 20/08/2013 17:15 , التعديل الأخير 20/08/2013 17:15

أكثر من 40 ألف طفل حصلوا على لُقاح التطعيم الحيّ المُخفف، ضد فيروس البوليو ( شلل الأطفال)، في اليوم الثاني من انطلاق حملة التطعيم. وأكدتْ وزارة الصحة في بيانٍ صدر عنها أن 134 ألف طفل حصلوا على التطعيم منذ بداية الحملة.
والجدير ذكره أن طفلة تبلغ من العُمر (8) أشهر، توفيت بسبب إصابتها بفيروس شلل الأطفال، في حين كان الأطباء قد اعتقدوا في البداية أنها توفيت نتيجة مشاكل في القلب.

 

منع التلاميذ الذين يخضعون لعلاج كيماوي من العودة إلى المدراس

وسط التوسع في حملة التطعيم ضد فيروس البوليو، بدأت تطرح أسئلة  كثيرة حول تأثير التطعيم على الأشخاص المتواجدين في البيئة المحيطة بمن تلقوا التطعيم، والذين يعانون من انخفاض المناعة بما فيهم الأطفال. وهناك تساؤلات أخرى إذا ما كان من المسموح للأطفال الذين يعانون نقصا في المناعة من العودة إلى المدارس؟!

وتم التصريح صباح اليوم من قبل وزارة الصحة عبر وسائل الإعلام القطرية المختلفة أن الأطفال الذين يعانون من نقصٍ في المناعة ويخضعون للعلاج الكيميائي عليهم الرجوع إلى المدرسة بعد 6 أسابيع من تناول زملائهم التطعيم وليس قبل ذلك.

وقال د. سميح جدعان المختص في الأمراض السرطانية في حديث لموقع "بكرا"  إن "الأطفال الذين يعانون من نقص في المناعة معرضون للإصابة بالفيروس، ولذا يجب أن يتوخّوا الحذر والابتعاد لمدة تقارب 6 أسابيع من زملائهم المطعّمين، خشية من أن يتطور الفيروس في أمعاء الأطفال ويحدث لديهم عوارض ممكن أن تؤدي إلى عدوى".

وأضاف د. جدعان، أن بإمكان الأطفال الذين انتهوا من العلاج الكيميائي، تناول التطعيم بعد شهرٍ من انتهاء العلاج.
ووجه  الطبيب المختص في نهاية حديثه  كلمة للأمهات، أكد فيها على ضرورة تطعيم أبنائهم لما في التطعيم من وقاية، وكل والدة لديها استفسار بإمكانها التوجه لطبيب العائلة أو الطبيب المختص.

تعليمات للمدارس والأهالي
وفي بيانٍ صدر عنها، وجهت المديرة العامة لوزارة التربية والتعليم داليت شطاوبر تعليماتها أمس إلى الجهات المعنية في الوزارة بالتعاون مع الطواقم المهنية التابعة لوزارة الصحة من أجل صياغة تعليمات وإرشادات لمعلمات الروضات والطواقم التربوية، وكذلك لمديري المدارس والأهالي- من أجل التصرف السليم والأمن في هذه الأيام في كل ما يتعلق بحملة التطعيم القطرية ضد مرض البوليو، مع التشديد على النظافة والتعامل مع الأولاد المتطعمين وكذلك الأولاد غير المشمولين في التطعيم والعلاقة بينهم وبين زملائهم المشمولين فيه.
ولاحقا  ستصدر تعليمات أخرى بهذا الصدد من مكتب المديرة العامة لوزارة التربية، بالتعاون مع وزارة الصحة، وسيتم توجيهها للعاملين في مجال التربية.
بالإضافة إلى ذلك ابتداءً من يوم الخميس 22-8-2013 سيتم تخصيص خط هاتفي لوزارة الصحة، يقدّم الأجوبة على استفسارات الأهل والطاوقم التعليمية.
1-800-25-00-25


 

أحببت الخبر ؟ شارك اصحابك

أضف تعليق

التعليقات