الشريط الأخباري

د. زيني: باسرائيل 156 ألف مسلم مرضى سكري من بينهم 140 ألف مريض سكري من نوع 2

موقع بكرا
نشر بـ 18/06/2013 16:00 , التعديل الأخير 18/06/2013 16:00

بمناسبة اقتراب حلول شهر رمضان المبارك، وفي إطار أنشطتها وبرامجها المتنوعة ، نظمت شركة سانوفي أڤينتيس لتسويق الأدوية في البلاد الخميس الماضي في مطعم السرايا في مدينة عكا محاضرة ألقاها الدكتور عدنان زيني ؛ اختصاصي الغدد الصماء ومرض السكري في "كلاليت" والذي يعمل في مركز الصحة زبولون، هذه المحاضرة والتي ألقاها أمام مجموعة من الأطباء والممرضين والصيادلة تمحورت حول كيفية تهيئة مرضى السكري لاستقبال شهر رمضان المبارك .

نصائح وارشادات لشهر رمضان

هذا وقد بين الدكتور عدنان زيني أثناء محاضرته انه يُلقى على عاتق جميع الكوادر الطبية في عيادات المرضى قبيل شهر رمضان المبارك مهمة كبيرة تجاه مرضى السكري الذين ينوون صيام شهر رمضان المبارك ، هذه المهمة تتمحور حول إعطاء المرضى جميع الإرشادات اللازمة والنصائح الطبية بغية تخطي شهر رمضان المبارك بأمان وسلام وبدون أي هبوط او ارتفاعات حادة في نسبة السكر في الجسم .

أنواع فئات مرضى السكري

وقد بيّن الدكتور خلال محاضرته أنواع فئات مرضى السكري من حيث درجة الخطورة ، حيث أشار في بداية الأمر الى فئة المرضى ذات درجة عالية جدا من الخطورة كمرضى الفشل الكلوي (الدياليزا) والحوامل ومرضى السكري الذين أصيبوا بهبوط نسبة السكري قبل حلول شهر رمضان بـ 3 أشهر ، هذه الفئة بالإضافة الى الفئة المُعرّفة بدرجة 1 من حيث الخطورة والذين تصل نسبة السكر عندهم من 200-300 ومعدل نسب السكر 8-9 (الهيموجلوبين المُحلى ، بالإضافة الى من كانت أعمارهم عالية وأوضاعهم الصحية متردية ، هاتين الفئتين ينصحهم بعدم الصوم ، وهذه النصيحة إنما يقدمها استنادا لنتائج العديد من الأبحاث العلمية ، هذا بالإضافة الى قرار مجمع الفقه الإسلامي الذي انعقد في مدينة الشارقة عام 2009 والذي ينص بان هاتين الفئتين من المرضى لا يجوز لهم أن يصوموا ، لما يعود عليهم الصوم من آثار سلبية تتسبب بتردي الحالة الصحية ، وقد أكد قرار مجمع الفقه الإسلامي بأنه من يصوم بالرغم من هذه التنبيهات ويتعرض لضرر صحي فهو آثم شرعا ، وذلك استنادا لقوله عز وجل في كتابه العزيز } ولا تقتلوا أنفسكم أن الله كان بكم رحيما { وقوله تعالى } ولا تلقوا بأيديكم الى التهلكة { .

مرضى السكري والصوم

واستكمل الدكتور عدنان حديثه عن فئات مرضى السكري وبين بان هناك فئة من مرضى السكري متوسطة الخطورة ، وإذا ما أخذت هذه الفئة بكامل الإرشادات من قبل صناديق المرضى فبإمكانهم أن يصوموا شهر رمضان المبارك وبهذا يحافظوا على نسبة سكر متوازنة ، وذلك من خلال تعاطي دواء (الميتفورمين) والذي يساعد على عدم هبوط نسبة السكر لدى المرضى ، كذلك الأمر بالنسبة الى مجموعة الادوية التي تنتمي الى الانكريتينيم ،أما مرضى السكري الذين يتعالجون من خلال تعاطي الانسولين طويل الأمد والذي يعمل لـ 24 ساعة مثل الانسولين لانتوس ولديهم اتزان في نسب السكري فهذه الفئة يمكنها صيام شهر رمضان المبارك شريطة المحافظة على الإرشادات .

أما بالنسبة للمرضى الذين يعالجون من خلال تعاطي حبوب من نوع سولفونيل اوريا ( كالجلوبين ، جلوكورايت ، اماريل ) هنالك حاجة لاستشارة الطبيب قبل الصيام وذلك لملائمة كمية ووقت تناول هذه الادوية ، لذلك ينصح بتخفيض كمية الدواء من هذه المجموعة وتحويلها الى ساعات الإفطار . ومن الجدير ذكره أن إعطاء الأماريل في شهر رمضان ونقل الجرعة الى ساعة الإفطار بدلا من تناولها صباحا لا يزيد نسبة هبوط في نسبة السكري.

نصائح للمرضى بالسكري خلال شهر الصيام

وتابع الدكتور عدنان إرشاداته لمرضى السكري ناصحا إياهم أن يتعاطوا حقنة الانسولين قصير الأمد كالابيدرا مثلا قبل وجبة الإفطار درءا وتفاديا لحدوث ارتفاع حاد في نسبة السكر ما بعد الإفطار. بالإضافة الى الأخذ بعين الاعتبار امكانية ملائمة الانسولين طويل الأمد الذي يعطى ليلا .

وفي نهاية المحاضرة نصح الدكتور عدنان زيني مرضى السكري الذين سيصومون شهر رمضان المبارك بان لا يُجهدوا أنفسهم قبل ساعات الإفطار بقليل بأي أعمال شاقة وذلك منعا لأي هبوط في نسبة السكر في الجسم ، أما بالنسبة لمرضى السكري من فئة الخطورة القصوى وممن يعملون بأعمال شاقة فلا يفضل صيامهم ، لما يعود الصيام عليهم بآثار سلبية على وضعهم الصحي.

أما بالنسبة للكوادر الطبية وعيادات المرضى فقد وجه الدكتور عدنان زيني نصيحة لهم بان يقوموا بتنظيم جلسات لمرضى السكري قبيل شهر رمضان المبارك ، ويقوموا من خلال هذه الجلسات بتزويد المرضى بكل الإرشادات اللازمة لهم ليكون شهر رمضان المبارك آمنا لجميع المرضى .

أحببت الخبر ؟ شارك اصحابك

أضف تعليق

التعليقات