قرر بهيج منصور ورفيق حلبي، رئيسا مجلسي عسفيا ودالية الكرمل، مقاطعة المؤتمر  الذي يعقد اليوم في خليج حيفا في ملعب سامي عوفر في حيفا.

يُعقد المؤتمر بمشاركة تكتل سلطة الخليج وبالتعاون مع بلدية حيفا، اتحاد التجارة والصناعة في حيفا والشمال ، واتحاد المصنّعين ومنظمة لاهاف. كما يحضر المؤتمر رؤساء بلديات وممثلون من الحكومة وكبار المسؤولين في القطاع العام وقطاع الأعمال.

وجاء في بيان مشتركة أن سبب المقاطعة:عدم موافقة وزارة الداخلية على توصيات لجنة الحدود، برئاسة مدير عام وزارة الداخلية السابق عمرام قلعجي، بصدد توسيع مسطحات عسفيا ودالية الكرمل. في حينه أوصى قلعجي بضم الاف الدونمات لقرى الكرمل، منها منطقة أم الشقف وقسم من خلة نصار وبعد في دالية الكرمل، وعدة مناطق في عسفيا.

قال رئيسا المجلسين، ان التوصيات ما زالت على طاولة مكتب وزيرة الداخلية اييليت شاكيد، لكنها لم تنظر بها ولم تعيرها أي اهتمام.

وفي رسالة التي ارسلت إلى السيد أهارون أزولاي ، مدير عام كتلة الخليج موقعه من رئيسي المجالس ، ذكروا أن التوصيات مطروحة على طاولة وزير الداخلية اعتبارًا من يناير 2018 وحتى اليوم لم تقم الوزيرة أييليت شاكيد الموافقة على التوصيات.

رؤساء البلديات والمجالس من أعضاء الكتلة ، أعلنوا بعد الاستماع إلى رئيسي بلديتي عسفيا ودالية الكرمل، أنهم يدعمون موقفهم ويطالبون وزيرة الداخلية بالموافقة على التوصيات فورا.

وأشار رؤساء المجالس إلى أنه بعد هذه القرارات، قد يخرج سكان البلدتين في احتجاجات حادة.

رفيق حلبي وبهيج منصور:"لن نجلس مع وزيرة الداخلية حتى تغير نهجها بصدد الوضع التخطيطي في الدالية وعسفيا، واضافة منطقة ام الشقف وخلة نصار(اللجنة الجغرافية)" وعدة مناطق وحارات في عسفيا".

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
bokra.[email protected]