شهدت منطقة فيصل بمحافظة الجيزة المصرية، واقعة أليمة ومحزنة، حيث لقي 4 أطفال مصرعهم، أكبرهم يبلغ من العمر 8 أعوام، وأصغرهم يبلغ عامين.

وفي التفاصيل، فوجئ أهالي منطقة فيصل بخروج دخان من شقة، فكسروا الباب وحاولوا إطفاء النيران، وتفاجأوا بسيدة تصرخ وتخبرهم بأن أطفالها في الداخل، فبحثوا عنهم حتى وجدوهم ونقلوهم للشارع، وتبين وفاة الطفل الصغير حرقًا، بينما حاولوا إنقاذ الأطفال الآخرين ونقلهم عبر سيارة حتى قابلوا الإسعاف في الطريق، التي نقلت الأطفال إلى مستشفى أم المصريين، وتبين وفاة الأطفال اختناقًا بالدخان.


ونقلت صحيفة "الوطن" عن شهود عيان قولهم إن الدخان كان كثيفًا ولكنهم تمكنوا من فصل الكهرباء عن العمارة ودخلوا الشقة لإطفاء النيران، وتعرض أحد الجيران للحرق وهو يحاول إخراج جثمان الطفل الصغير، وإن الإسعاف والأجهزة الأمنية وصلت لموقع الحريق على الفور.

وأوضح أحد شهود العيان لصحيفة "الوطن" أن "الجيران اكتشفوا خروج دخان من الشقة وأخبروا صاحب المنزل الذي استعان بنجار لكسر الباب، حيث لم يتوقعوا وجود أحد بالداخل، وأنهم قاموا بمحاولات لإطفاء النيران ولم يتوقعوا وجود أطفال في الشقة حتى اكتشفوا جثثهم".
حريق داخل شقة في سير الضنية والأضرار مادية

وروى أحد الجيران الموقف الصعب لوالدة الأطفال، لافتا إلى أنها صرخت قائلة: "طب صحوا لي واحد منهم، طب صحوا لي واحد من ولادي".