ارتفع عدد حالات الإصابة بمتحور "أوميكرون" الجديد في فلسطين إلى 476 إصابة، في حين حذرت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين من ارتفاع عدد إصابات كورونا في صفوف الأسرى في سجون إسرائيل.
 
وأعلن الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية، كمال الشخرة، في بيان، تسجيل 185 إصابة جديدة بمتحور أوميكرون في الضفة الغربية، لترتفع حصيلة الإصابات بهذا المتحور في فلسطين إلى 476 إصابة، موزعة على جميع المحافظات.

ودعا الشخرة، المواطنين إلى التوجه إلى مراكز التطعيم في المحافظات لأخذ اللقاحات المضادة لفيروس كورونا، لحماية أنفسهم وعائلاتهم، وإلى التقيد بإجراءات السلامة والوقاية، ولبس الكمامات.

من جهة أخرى، حذرت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين من "استمرار سياسة الاستهتار والإهمال الطبي التي تمارسها إدارة السجون الإسرائيلية بحق الأسرى في سجون الاحتلال، والتي أدت لإصابة 25 أسيرا في سجن النقب و6 أسرى في سجن عوفر، بفيروس كورونا".

وتوقعت الجبهة "تزايد عدد الإصابات بفيروس كورونا في صفوف الأسرى في سجون الاحتلال، في حال لم تتوقف إدارة السجون الإسرائيلية عن السماح لسجانيها المصابين بمخالطة الأسرى"، وطالبت بتوفير "العلاج اللازم للأسرى المصابين وأدوات الوقاية والمكملات الغذائية، لتحصين مناعتهم ووقايتهم".

المصدر: وسائل إعلام فلسطينية