أصبحت شركة أبل (Apple) أمس الاثنين أول شركة في العالم تصل قيمتها السوقية إلى 3 تريليونات دولار، وذلك بفضل ثقة المستثمرين في أن الشركة التي تصنع هواتف آيفون ستواصل إصدار المنتجات الأكثر مبيعا في الوقت الذي تستكشف فيه أسواقا جديدة، مثل السيارات الذاتية القيادة والواقع الافتراضي.

وارتفع سهم الشركة إلى 182.88 دولارا في منتصف أول أيام التداول في العام الجديد، وهو رقم قياسي جديد أوصل قيمة الشركة السوقية إلى 3 تريليونات دولار، غير أن السهم أنهى الجلسة مرتفعا 2.5% إلى 182.01 دولارا، لتتراجع قيمتها السوقية إلى 2.99 تريليون دولار.

ويراهن المستثمرون على أن المستهلكين سيواصلون شراء هواتف آيفون وأجهزة ماك بوك وخدمات مثل "أبل تي في" (Apple TV)، و"أبل ميوزيك" (Apple Music).

واستغرق وصول قيمة أبل السوقية من تريليونين إلى 3 تريليونات دولار 16 شهرا، بفضل ارتفاع سهمها بشدة في الآونة الأخيرة.

وبعد تجاوز قيمتها السوقية حاجز الـ3 تريليونات دولار تركت أبل مايكروسوفت وحيدة في نادي التريليوني دولار، قبل أن تعود إليها مع نهاية التعاملات، فيما تجاوزت "ألفابت" (Alphabet) المالكة لغوغل (google)، وأمازون (Amazon)، وتسلا (Tesla) حاجز التريليون دولار.

وكانت مايكروسوفت (Microsoft) -التي تبلغ قيمتها السوقية حاليا نحو 2.5 تريليون دولار- أكثر الشركات قيمة في العالم حتى أواخر أكتوبر/تشرين الأول الماضي عندما أفادت أبل بأن قيود سلاسل التوريد يمكن أن تؤثر على نموها خلال الفترة المتبقية من العام.