اقتحمت القوات  الإسرائيلية، ظهر اليوم الأحد، منزل  فادي أبو شخيدم في مخيم شعفاط في القدس، الذي قُتل برصاص الجيش الاسرائيلي قرب باب السلسلة، أحد أبواب المسجد الأقصى.

وأفادت وكالة الأنباء الرسمية (وفا)، بأن القوات سلمت شقيق  فادي او شخيدم وسام، بلاغا لمراجعة مخابراتها في مركز تحقيق "المسكوبية".
يذكر أن المواطن أبو شخيدم (42 عاما) من مخيم شعفاط في القدس، قُتل برصاص الجيش  قرب باب السلسلة، أحد أبواب المسجد الأقصى المبارك.

وادعت الشرطة ، أن عملية اطلاق نار وقعت في البلدة القديمة من القدس، اسفرت عن مقتل مستوطن، وإصابة ثلاثة آخرين، أحدهم بجروح حرجة.
وكانت الشرطة  قد استنفرت قواتها في البلدة القديمة، وأغلقت باب العامود، ونصبت الحواجز العسكرية وأعاقت تنقل المواطنين ومنعتهم من التوجه إلى الأقصى، كما قامت بتوفير الحماية للمستوطنين الذين كانوا يقتحمون الأقصى في تلك الأثناء، وأخرجتهم من باحات الحرم من جهة باب المغاربة.

كما اقتحمت القوات الاسرائيلية  مدرسة الرشيدية الثانوية قرب باب الساهرة بالقدس المحتلة، حيث كان يعمل الشهيد مدرسا فيها.