نقلا عن وكالة "أسوشستيد برس" أعلن مخرج وكاتب "لعبة الحبار" الذي يُعرض على "نتفليكس"، أن الموسم الثاني من المسلسل الشهير، "قيد التحضير".
بدورها، صرحت متحدثة باسم نتفليكس أمس الثلاثاء، أن الموسم الثاني من المسلسل قيد المناقشة ولكن لم يتم تأكيد التفاصيل بعد.
وأصبح مسلسل "Game Squid"، الذي تدور أحداثه حول مجموعة من الناس البالغين يمرون بصعوبات مالية ويشاركون في برنامج ألعاب أطفال كورية "قاتلة" على أمل الحصول على جائزة نقدية تعادل 38.31 مليون دولار، ظاهرة ثقافية بعد أقل من شهرين من ظهوره لأول مرة على خدمة البث الأميركية.
وصرّحت "نتفليكس" أن العمل الكوري الجنوبي هو "الأكثر شعبية على الإطلاق" على منصتها والأكثر مشاهدة في تاريخ التطبيق كما انتشرت مقاطع فيديو على "تيك توك" لأشخاص يقومون بتحديات ألعاب الأطفال كالتي ظهرت في المسلسل ومع أصدقائهم.
كما تحول المسلسل المشوق إلى مصدر إلهام لأزياء "الهالوين" في جميع أنحاء العالم هذا العام، على الرغم من أن بعض المؤسسات التعليمية حظرت الملابس المتعلقة بـ "لعبة الحبار"، خوفًا من الرسائل العنيفة التي تصدر من المسلسل.
وكشف هوانغ في مقابلته مع "الأسوشيتد برس" أنه يتعرض لضغط كبير من المطالبة المستمرة للموسم الثاني بعد أن انتشر "جنون لعبة الحبار" في كل بلدان العالم.
وساهم الموسم الأول من "لعبة الحبار" المؤلف من 9 حلقات بزيادة اهتمام الناس بتعلم اللغة الكورية، وفق صحيفة "واشنطن بوست".