يرغب عشاق السفر التجول حول انحاء العالم والتعرف على الثقافات المختلفة، إلا أن عمليات الاحتيال والسرقة تربك المسافرين أثناء الرحلة. في الآتي، بعض النصائح التي يمكن أن يحتاجها المسافر لتجنب التعرض للسرقة خلال الرحلة.
* قبل التوجه إلى الدولة المقصودة، بفضل إجراء بحث مكثف عن عمليات الاحتيال بداخلها عبر الإنترنت، وأثناء البحث قد يجد المسافر بعض عمليات الاحتيال التي تحدث داخل أشهر المدن التي يجب تجنب زيارتها أو التواجد بداخلها في ساعات متأخرة.

* في العديد من عمليات الاحتيال الشائعة، يبدأ الشخص بالإقتراب من المسافر أولًا، من خلال تقديم نصائح السفر أو الدعوة لمكان معين، لذا يفضل أخذ الحذر من هؤلاء الأشخاص.

* يمكن للمسافر تجنب الكثير من عمليات الاحتيال والمتاعب من خلال امتلاك بعض المعرفة المُسبقة حول ما سيقوم به، وذلك حتى لا يتمكن المحتالون من محاولة إخبار المسافر بمعلومات خاطئة، وإذا كان المسافر سيشتري شيئًا ما فمن الضروري أن يعلم عما يجب أن تكلفه هذه الأشياء مُسبقًا.

* عند ملاحظة أمر غريب، يجب أن لا يرتبك المسافر من طرح الأسئلة، حيث أن هذه الطريقة تجعل المسافر أكثر علمًا ووعيًا بما يجري حوله حتى لا ينخدع فيما بعد.

* من الأفضل أن يقوم الشخص بدفع الحساب بعد مراجعته جيدًا من متاجر البيع المختلفة، ولا يسمح للبائع بخداعه بمبالغ مالية قد تكون ليست المبلغ الحقيقي.

* توجد العديد من الوجهات السياحية التي يفضل الذهاب إليها المسافر أطفال صغار بأقدام عارية وملابس متهالكة يحاولون بيع الحلوى وبعض الأشياء مقابل إعطاء مبلغ مالي كما أن البعض يطلب ذلك دون الحصول على سلعة ما وبالتالي فمن الضروري تجنب هؤلاء الأطفال تمامًا لأنهم يقومون بدور المتسولين.

* غالبًا ما يخلق المحتالون واللصوص بعض المناوشات والمشاجرات في الشارع لجذب انتباه المسافر حتى يتمكنوا من السرقة بسهولة أكبر، فعلى سبيل المثال من الممكن أن يندلع شجار بالأيدي ليتسلل بعض الأطفال لسرقة المال من المسافر.