احتج اهالي الطيبة وقلنسوة، اليوم، على اوامر اخلاء صادرة بحق اكثر من 50 محلا تجاريا في الجارتين في الايام الأخيرة. حيث أقاموا صلاة جمعة موحدة، ثم اجتماع وبعده مظاهرة على شارع 444 بالطيبة.


 وأقيمت الفعالية الاحتجاجية  بدعوة من اللجنة الشعبية المسؤولة عن المصالح التجارية والقوى الاهلية في المدينتين.

وجرى أخيرا عدة جلسات مع مسؤولين ومختصين منذ تسلم أصحاب المحال التجارية أوامر الإخلاء، كما نصبت خيمة اعتصام في مكان المظاهرة كخطوة احتجاجية أولى.


وعلم ان السلطات ترفض منح حلول بديلة لأصحاب المصالح التجارية، إذ أنذرتهم بأوامر الإخلاء لمدة شهرا للإخلاء. وفي حال عدم الاخلاء فسيتم فرض غرامات مالية قدر كل واحدة تصل الى 300 ألف ش.ج اضافة الى 1500 ش.ج زهاء كل يوم يمر بعد المهلة المحددة للاخلاء.


وأكد النائب د. احمد طيبي على وقوفه الى جانب اصحاب المصالح المهددة بالاخلاء. ودعا  الى دعمهم ومساندتهم في محنتهم.

وشدد المحامي يوسف مصاروة على ضرورة متابعة الموضوع من ناحية قضائية.

يذكر ان السلطات الاسرائيلية، سلمت اوامر اخلاء لعدد من المصالح التجارية في الطيبة وقلنسوة حتى 30 يوما، تنتهي مدتها في غضون اقل من أسبوعين، بحجة البناء على أراض غير معدة لأغراض تجارية.