تعرض جنود من الجيش الاسرائيلي لاعتداء من قبل مستوطنين بالغاز المسيل للدموع اثناء قيام المستوطنين بالتخريب في جوار قرية المعير قرب رام الله.

الحدث حصل ظهر اليوم ووثقه الناشط اليساري أريك اشيرمان، ويظهر الجنود وقد وصلوا إلى الحقل للتحدث مع مواطن فلسطيني تعرضت ارضه للتخريب من قبل المستوطنين، ثم وصل عدد كبير من المستوطنين وهاجموا الجنود وقد أصيب ضابطين.

يذكر أن اعتداءات المستوطنين تضاعفت بالفترة الاخيرة في الضفة وتشمل تخريب لأشجار الزيتون.