صادق البرلمان المغربي، مساء اليوم الأربعاء، على ثقة حكومة عزيز أخنوش، بـ213 ومعارضة 64 نائبا، فيما امتنع نائب واحد عن التصويت، وتعهدت الحكومة أمام البرلمان بأنها "ستخصص أكثر من 100 دولار شهريا، لتقديمه تدريجيا للأشخاص كبار السن"، مشيرة إلى أن "المنحة ستُعتمد بشكل تدريجي، ستبدأ بـ 40 دولاراً عام 2022 وستصل إلى 100 دولار عام 2026".


وينتظر المغاربة من حكومة أخنوش إنجاز الكثير مما عجزت عنه حكومة العدالة والتنمية على مدى عقد من الزمن، حيث سيعمل، وفق برنامجه الحكومي، على "إحداث مليون منصب شغل صاف على الأقل خلال السنوات الخمس المقبلة، ورفع نسبة نشاط النساء إلى أكثر من 30 في المئة عوض 20 في المئة حاليا، وتفعيل الحماية الاجتماعية الشاملة".

ووعد أخنوش، بأن حكومته ستقوم بالسهر على "حماية الطبقة الوسطى، وتوسيع الأسر المُصنفة ضمنها، مع توفير الشروط الاقتصادية والاجتماعية لبروز طبقة فلاحية متوسطة في العالم القروي".

وأوضح أخنوش أن "250 ألف منصب شغل سيتم خلقها من خلال الأشغال الصغرى والمتوسطة والكبرى، و200 ألف منصب ستُحدث من خلال المشاريع الفلاحية ضمن برنامج الجيل الأخضر، بينما سيتم إحداث 250 ألف منصب شغل في الإدارة، بمعدّل 50 ألف منصب سنويا". كما تعوّل الحكومة، يضيف أخنوش، "على إحداث مناصب شغل أخرى ضمن برنامج فرصة، وكذلك مؤسسات الحضانة التي ستصل إلى 12 ألف حضانة".