وقعت وزيرة الطاقة الإسرائيلية، كارين الهرار، ووزير المياه والري الأردني محمد النجار، في الأردن، اليوم الثلاثاء، على اتفاقية مشتركة تسمح بزيادة إمدادات المياه الإسرائيلية للأردن بحوالي 50 مليون متر مكعب في السنة.

ونقلت وكالة "عمون" الإخبارية الأردنية عن مصادر رسمية في وزارة المياه والري أن اللجان الفنية المختصة الأردنية الإسرائيلية عملت على توقيع اتفاق "يشتري الأردن بموجبه كميات مياه إضافية خارج إطار اتفاقية السلام والكميات المنصوص عليها بالاتفاقية".

وقالت كارين الهرار "إن توقيع اتفاقية لزيادة كمية المياه هو تصريح لا لبس فيه، أتمنى بصدق أن يكون هذا هو الحجر الأول لبناء تعاون بين إسرائيل والمملكة الأردنية والذي سيفيد الشعبان لمواجهة تحديات اللحظة".

واجتمع الوزيران لحضور حفل التوقيع على اتفاق وحضر الحفل سفير إسرائيل في الأردن، إيتان سركيس، وسفير الأردن لدى إسرائيل، رسان المجالي لترسخ مضاعفة إمدادات المياه السنوية لإسرائيل للأردن للسنة المقبلة مع إمكانية عامين آخرين.

وبحسب معاهدة السلام تلتزم إسرائيل بتزويد الأردن بـ 35 مليون متر مكعب سنوياً، إضافة إلى ما يخزن في بحيرة طبريا في فصل الشتاء، وهي كمية تتفاوت سنوياً حسب الهطول المطري.

وكان وزير المياه والري الأردني محمد النجار، قد قال سابقاً لموقع "المملكة" إن "إسرائيل عرضت على الأردن شراء كميات من المياه قد تصل إلى 50 مليون متر مكعب من بحيرة طبريا، بعد تقديم طلب لشراء 8 ملايين متر مكعب"

وأكد الاجتماع على أهمية العلاقات بين الأردن وإسرائيل لتعزيز علاقات الجوار وتعزيز التعاون بين الدول، وخاصة في موضوع المياه لتعزيز الضمان المتبادل بين الجيران في مواجهة نقص المياه والمياه والتغير المناخي والديموغرافيا الإقليمية.