تعطلت مساء أمس أكبر مواقع التواصل الاجتماعي في العالم، وهن (فيسبوك-واتساب-انستغرام) في جميع أنحاء العالم، مما أدى لحالة استياء كبيرة عند مستخدمين هذه المواقع، وخسارات اقتصادية فادحة لهذه الشركات وللمؤسسات التي تعتمد على هذه الشركات في عملها.

وفي حوار مع مراسل موقع بكرا قال الخبير التكنولوجي إيهاب بطو " المشكلة الكبرى أن شركة "واتساب وانستغرم" تابعات لشركة "فيسبوك"، ويعملن على نفس (خادم المعلومات) الأمر الذي أدى لتعطلهن سويا".

وتابع بطو "مع أن "فيسبوك" أعلن أن بالرغم من تبعية (واتساب وانستغرام) لشركة (فيسبوك) إلا أن كل شركة تعمل من خلال خادم معلومات مخصص لها ومنفصل عن البقية، ولكن تبين أن ادعاؤهم كاذب والشركات الثلاثة تتبع لنفس (خادم المعلومات - سيرڤر)".

وأضاف بطو "هناك عدة سيناريوهات لسبب هذا العطل، ومنها أن مؤسسة أو جهة معينة أحداث هذا العطل عن طريق هجوم "سيبراني" لكي يخرجوا تطبيق جديد للنور، احتمال آخر وهو أكثر منطقية من الأول وهو أن حدث خلل في (خادم المعلومات-السيرڤر)، والاحتمال الثالث أن هذا العطل مقصود لفحص مدى تعلق الناس بهذه البرامج واذا ما ستشترك في برامج أخرى".

يذكر أن شركة "فيسبوك" خسرت أكثر من 5% من قيمة أسهمها في البورصة، وخسر مارك زوكربيغ مالك هذه الشركات أكثر من 7 مليارات دولار.