أعلن الاتحاد الإيطالي لكرة القدم اليوم الاثنين فتح تحقيق بعد الإهانات العنصرية التي استهدفت مدافع نابولي الدولي السنغالي كاليدو كوليبالي في المباراة ضد مضيفه فيورنتينا أمس الأحد.

وقال الاتحاد في بيان مقتضب: "في ما يتعلق بالتعبيرات العنصرية التي قالها مشجعو فيورنتينا للاعب نابولي كاليدو كوليبالي، فتحنا تحقيقا بعد قراءة تقارير مراقبي المباراة والاستماع إلى اللاعب".

وأوضح الاتحاد أنه سيتصل أيضا بقسم شرطة فلورنسا للحصول على معلومات من أجل التحقيق.

وكان فيورنتينا اعتذر لكوليبالي الذي استهدف بعد المباراة بصيحات عنصرية من المتفرجين، مثل زميليه في الفريق الدوليين النيجيري فيكتور أوسيمين والكاميروني فرانك زامبو أنغيسا.

ونشر كوليبالي رسالة عبر "إنستغرام" باللغات الإيطالية والفرنسية والإنجليزية يطلب فيها منع المشجعين الذين أهانوه من دخول الملاعب "إلى الأبد".

وقال: "اللعنة على القرد. هذا ما قيل لي. هؤلاء الناس لا علاقة لهم بالرياضة. يجب تحديد هويتهم وإبعادهم عن الملاعب إلى الأبد"