تسعى رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز والحكومة البريطانية إلى التوصل إلى اتفاق يسمح للاعبين الذين يغادرون البلاد للانضمام إلى منتخباتهم الوطنية للمشاركة في المباريات الدولية المقبلة، بعدم الخضوع للحجر الصحي عند عودتهم إلى بريطانيا.
وتسبب إدراج دول أمريكا الجنوبية في القائمة الحمراء الخاصة ببريطانيا في دفع بعض الأندية إلى رفض انضمام لاعبيها إلى منتخباتهم، بينما خسرت الأندية الأخرى التي وافقت على انضمام لاعبيها إلى منتخباتهم جهودهم لمدة أسبوعين، نظراً لاضطرار هؤلاء اللاعبين إلى الإقامة في بلد آخر لتجنب الخضوع للحجر الصحي الإلزامي لمدة 10 أيام في أحد الفنادق البريطانية حال عودتهم المباشرة إلى البلاد.
ومع ذلك، كشف المدير الفني لفريق أستون فيلا، دين سميث، اليوم الجمعة أن رابطة "البريميير ليغ" والحكومة البريطانية تعملان على رفع هذه القيود.
وقال سميث "على حد علمي، في الوقت الحالي، تعمل السلطات والحكومة معا للتوصل إلى اتفاق يمكن للاعبين بموجبه الانضمام إلى منتخباتهم الوطنية والمشاركة، وعندما يعودون إلى هنا يمكنهم المشاركة دون مشكلات".
وأضاف "من الواضح أن أهم شيء هو سلامة الجميع لأن ما لا نريده هو زيادة انتشار الفيروس، لذلك آمل أن يتم التوصل إلى اتفاق".
يشار إلى أن قرار رفض العديد من الأندية التخلي عن لاعبيها لم يرض الاتحادات الدولية لكرة القدم التي هددت بالتقدم بشكاوى أمام الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" ومعاقبة اللاعبين بحرمانهم من المشاركة مع فرقهم لعدة أيام، إلا أن هذا الأمر تم استبعاده في اللحظات الأخيرة.