وصلت الممثلة زينة مكي إلى الكويت، حيث التقت عائلتها للمرة الاولى منذ سنة و10 أشهر، بسبب جائحة "كورونا".

ونشرت مكي فيديو مؤثر عبر حسابها على "انستغرام" للحظة وصولها إلى مطار الكويت، حيث كان والدها بانتظارها، فهرعت إليه وعانقته.


وعلّقت على الفيديو قائلة: "بعد سنة و ١٠ شهور … أو سنتين
إلّا شهرين .. حيالّا وحدة بتحسسكن بوقت أطول :)
كنت بالطيارة عم بسترجع "شريط" كل هالفترة .. صرت فكّر بكل شي مرقت فيه بهالسنة و ١٠ شهور و انتو بعاد عني.. قلت عنجد أجادني..
ما في شي ما مرق عليي هالسنة.. و ما في شي ما جرّبت اعملو لحتى شوفكن .. حسّيت حالي ب رحلة ابن بطوطة بس الفرق انو ما كنت عم بوصل … لدرجة صرت حِس انو ممكن ما شوفكن.. كل ما تظبط من ميلة يرجع يصير شي آخر تَكّة يمنعني اجي لعندكن.. بكيت كتير وتمسحت.. ورجعت بكيت..ورجعت تمسحت لأنو صارت المجية لعندكن متل الحلم..بس كل شي بوقتو .. متت ١٠٠ مرة بدونكن انا و بعيدة عنكن .. ما بعرف من وين اجتني كل هالقوة هالفترة..كيف المُحارب بيضل صامد بالمعركة لآخر نَفَس و شي إنّو يرجع عبيتو بيفرط؟ انا هيك هلّق..
ad

هلق صار فيي قول انو و أخيراً رجعتلي الحياة.. صار وقت آخد نفس كبير انا و بحضنكن
ما في أغلى من الأهل ما في.
الكويت .."