أكد نائب رئيس بلدية ام الفحم - المربي وجدي حسن جميل جبارين ان اتفاقية السقف التي وقعت عليها البلدية تعود بالفائدة على الفحماويين.


وتشمل بنود الاتفاقية الموقعة مع سلطة اراضي اسرائيل، امورا عدة ومنها: تنظيم 15683 وحدة سكن منها 7000 وحدة قائمة من قبل، 5306 وحدات سكن ستكون على أراضي دولة، 440 دونمًا ستخصص كمناطق تشغيل وتجارة، الإطار المالي للاتفاق يصل حتى 800 مليون شيكل، أفضلية سكن تعطى بنسبة 70% لسكان ام الفحم في الأحياء السكنية الجديدة، تمويل فوري بقيمة 35 مليون شيكل لتخطيط وتنفيذ بنى تحتية ومشاريع تحضيرية وبنود اضافية.

وقال جبارين لبكرا: هذه الاتفاقية الاولى في مجتمعنا العربي بالبلاد، وهي مع التزام الوزارات والهيئات الرسمية ورفع كل المعوقات امام التخطيط والتنفيذ، ستشكل قفزة كبيرة في تطور البلد ومرافقها.
 

ندعو المؤسسة الى توفير مقومات حياة كريمة لاهلنا ولشبابنا، وحل المشاكل التي تواجههم

وتابع: كنا ولا زلنا ندعو المؤسسة الى توفير مقومات حياة كريمة لاهلنا ولشبابنا، وحل المشاكل التي تواجههم وتواجه مجتمعنا، وعلى رأسها المساكن للازواج الشابة في ظل انعدام وقلة الاراضي المعدة للبناء وارتفاع اسعارها الجنوني،ومثل هذا المشروع الذي سيوفر مساكن ووحدات سكنية كثيرة وبمتناول اليد تمنح الامل والافق لشبابنا ولمستقبلهم.

وأوضح: ما من شك ان هناك بعض المخاوف وبعض السلبيات التي قد تنتج من مثل هذا المشروع، حاولنا بل وعملنا في البلدية على تجاوز اغلبها وخاصة مسألة نسبة اهل البلد من هذه المساكن، حيث وقفنا على الا تكون النسبة اقل من ٧٠ % والباقي لتهل البلد ولخارجها، كما وقفنا على شرط ان تكون لجنة للتعامل مع طلبات السكن من خارج البلدة.

واختتم حديثه: اننا نأمل ان تتم المباشرة بهذا المشروع باسرع وقت وان تفي الحكومة بالتزاماتها وفق هذا الاتفاق.