قرر نادي مانشستر سيتي نصب تمثالين لنجميه السابقين، البلجيكي فينسنت كومباني والإسباني ديفيد سيلفا خارج استاد الاتحاد قبل المواجهة المقبلة أمام أرسنال في الدوري الإنكليزي الممتاز.

ومن المقرر أن ينضم لهما تمثال للمهاجم الأرجنتيني سيرخيو أغويرو الذي رحل مؤخرا عن الفريق، ولكن ذلك لن يحدث سوى في العام المقبل.

وجاءت هذه الخطوة من جانب مانشستر سيتي ، اعترافا بالمساهمة التي لا مثيل للثلاثي في نهضة الفريق.

ورحل كومباني عن الدوري الإنكليزي الممتاز في 2019 بعد أن فاز بلقب تلك المسابقة أربع مرات، بجانب لقبين في كأس الاتحاد وأربعة ألقاب في كأس رابطة المحترفين.ويذكر أن سيلفا الذي شارك في 436 مباراة بقيمص مانشستر سيتي يتم اعتباره على نطاق واسع ، أحد أعظم اللاعبين في تاريخ النادي الإنكليزي.

وذكر سيتي أن التماثيل تم تنفيذها بواسطة النحات صاحب الجوائز، أندي سكوت، الذي تعرف على كومباني وسيلفا عبر شبكة الإنترنت، دون أن يلتقوا على أرض الواقع نظرا لقيود جائحة كورونا.