قبل 10 سنوات انتخبت ثيلان بلوندو كأجمل طفلة حيث بلغت حينها السادسة من عمرها واليوم لم تعد ثيلان طفلة، بل أصبحت شابة جميلة تعمل في مجال عرض الأزياء حيث استغلت جمالها واناقتها ورشاقتها وتمكنت من الدخول في عالم إعلانات أهم الماركات العالمية


لا تزال هذه الشابة الجميلة، تتمتع بلون عيون أزرق مميز جداً، لكن نظرات الطّفلة البريئة تحوّلت الى أخرى ناضجة مفعمة بالثقة والجمال والجاذبية.

ثيلان من صاحبات البشرة البيضاء النقية، والشفاه البارزة.

أحرزت تقدماً واضحاً في عملها لاسيما في مجال عرض الأزياء، فقد عرضت لأهم الماركات العالمية، وتصدّرت أيضاً غلاف واحدة من أهم المجلّات الفرنسية.

إذاً، ها هي ثيلان بلوندو الطفلة الجميلة، تتحول عن عمر مبكر الى شابة جذابة وعارضة أزياء فاتنة وناجحة في عملها…فهل نتوقّع في المستقبل القريب أن ينافس إسمها شهرة جيجي وبيلا حديدي، وكايلي جنير وغيرهن؟

 

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Thylane