بمناسبة مرور سنة على انفجار مرفأ بيروت، استذكرت الممثلة ستيفاني صليبا الحادثة المفجعة، ونشرت صورة من منزلها المتضرر السنة الماضية.

وعلّقت على الصورة قائلة: "استيقظت في 4 آب، وروحي تتوجع من الألم وأنا أتذكر جميع الضحايا، ومن الغضب لأنني أرى أن العدالة لم تتحقق بعد. اليوم، أصلي من أجل انفجار آخر: انفجار الحقيقة التي ستعطي الأمل للناجين وعائلات الضحايا".