أوضحت بعض التسريبات أن الشائعات التي يتناقلها رواد مواقع التواصل الاجتماعي حول نقل الفنانة المصرية دلال عبدالعزيز إلى مستشفى آخر، أن هذا لم يحدث بعد، بسبب تليّف أصاب أجزاء كبيرة من الرئة، مما أدى إلى استحالة خروجها من المستشفى قبل شفائها تماماً، وذلك كي لا يؤدي نقلها إلى مضاعفات خطرة تؤثر في صحتها.

ويسمح المستشفى بأن يزور دلال عبد العزيز أربعة أشخاص فقط في اليوم، وهم ابنتاها دنيا وإيمي سمير غانم، وزوج كلٍ منهما: الإعلامي رامي رضوان والفنان حسن الردّاد، وفق (لها).

ودائما ما تسأل دلال عبد العزيز عن زوجها الراحل سمير غانم حيث لم يتم إبلاغها بخبر وفاته بعد، حرصاً على حالتها الصحية.