كشفت المغنية الكولومبية شاكيرا، أنها لا تحب سماع أغنياتها أو مشاهدة نفسها في أعمالها، رغم شهرتها العالمية.

وقالت شاكيرا، في تصريحات صحافية :موسيقاي لأي شخص آخر لكن ليست لي»، مضيفة أنها حتى تجد أنه من المحرج سماع موسيقاها الخاصة في مطعم".

وقالت: "أعني أنه عندما أكون على خشبة المسرح، أستمتع بها بالطبع".

وقد أصدرت أغنيتها الجديدة "لا تنتظر" منذ أقل من أسبوع، وهي أول أغنية باللغة الإنكليزية البحتة لها منذ وقت طويل.

أما عن اختيار لغة أغانيها، فقالت شاكيرا: "أنا لا أقرر بطريقة قابلة للتوقع. الأمر يحدث بشكل طبيعي".

وذكرت أنها "تعمل حاليا على ألبومها الجديد، والذي من المحتمل أن يحتوي على أغان إنكليزية وإسبانية"، بحسب بياناتها، وقالت مازحة: "من يدري، ربما سأغني واحدة بالألمانية".

وأشارت إلى أنها "على علاقة جيدة مع ألمانيا، لأنها تربطها بالعديد من الأصدقاء والمعجبين"، معلنة أنها "ستخطط لجولة عالمية أخرى بمجرد أن يسمح الوضع بذلك عقب جائحة كورونا".