انضمت كيم كارداشيان إلى زوجها المنفصل عنها كاني وست عندما كشف النقاب عن ألبومه الأخير أمام عشرات الآلاف من المعجبين في استاد رياضي بأتلانتا بالولايات المتحدة. والتقطت صور كارداشيان مع أطفالها الأربعة الصغار في استاد مرسيدس بنز الذي تبلغ سعته 71 ألف شخص في أتلانتا. ولم يغن وست لكنه استضاف الحفل الضخم يوم الخميس للاستماع إلى مقطوعات من ألبوم “دوندا” الذي يحمل اسم والدته التي توفيت في 2007.

وكانت كارداشيان قد تقدمت بطلب للطلاق من وست في فبراير /شباط، وظهر وست متأخرا أكثر من 90 دقيقة وتجول ورقص ومشى حول أرضية الملعب أثناء تشغيل الألبوم على مكبرات الصوت.

وبثت كارداشيان مقطعا مصورا من الحفل على حسابها على انستغرام. ويغني وست في أحد المقاطع “انني أفقد عائلتي”.