أثارت الفنانة المصرية منة فضالي الجدل مؤخرا، بعد أن حلت ضيفة على برنامج “مع الفارس” الذي يقدمه الإعلامي العراقي نزار الفارس، عبر شاشة قناة “الرشيد العراقية”.

وأكدت فضالي أنها ملتزمة بالصلاة، وتصلي الفروض الخمسة، وحريصة للغاية على صلاة الفجر، وتحب الاستيقاظ مبكرا من أجل صلاة الفجر، لأنها تحبها بشكل كبير للغاية.

وقام الفارس باختبارها خلال الحلقة وطلب منها أن تقرأ بعض الآيات من القرآن الكريم، ولكنها رفضت ذلك خوفا من أن تخطئ في القراءة، فيما قامت بارتداء الحجاب على الهواء.

وقالت، إنها ليست محجبة وترتدي المايوه كثيرًا، ولكن من الطبيعي جدًا أنها عندما تدخل مسجدا أن ترتدي طرحة على الأقل، “أكيد في الوقت ده هلبس طرحة أو حجاب، كل مكان وله لبسه واحترامه”، مبينة أنها أدت العمرة مرتين وترغب في الثالثة، “بس ده هل معناه إني لما ألبس مايوه أبقى حد مش كويس؟ لا طبعًا”.

وبسؤالها إذا كان لديها رغبة في ارتداء الحجاب قالت إنها لا تمانع ذلك، ولكنها إذا ارتدته ستحتفظ به ولن تخلعه بعد ذلك، لأنها ضد فكرة ارتدائه ثم خلعه، ولكنها تحب أن ترتديه دائما، ولكن ليس في الوقت الحالي لأنها حاليا تقوم بالتمثيل.

الإثارة 

وأضافت فضالي، أنها لا تصلح أن تكون مثيرة ولا تعتبر نفسها كذلك، ممازحة: “ده أنا كلي قد كده”، في إشارة إلى صغر حجمها، وتابعت: “ليه بتحكموا على البنى آدم من لبسه، ياما ناس محترمة جدًا ولبسهم تمام وهما في الحقيقة أخلاقهم مش تمام”.

ووجهت الفنانة المصرية رسالة لمن يرفض ارتداءها المايوه: “يعني إيه ملبسش مايوه، أمال أنزل البحر بإيه، أنا اعترضت لما منعوا الستات المحجبات من نزول البحر، هل الست المحجبة مش من حقها تنزل المياه؟، أنا اللي يحاسبني ربنا، ممكن أكون عند ربنا أحسن من أي حد متغطي، بلبس اللي أنا عاوزاه في المكان المناسب”.

وتحدثت فضالي عن ياسمين صبري ومي عمر، قائلة: “مي عمر وياسمين ظهرتا قبلي، مي عمر بتشتغل بقالها فترة بتشتغل من مسلسل الأسطورة، ومع عادل إمام، وبعيدًا عن محمد سامي، وبشوف ياسمين، ست جميلة، ولكن ممثلة ضعيفة ومحتاجة تشتغل على نفسها، أصل الحلاوة مش كل حاجة، شوفتها في مسلسل وحسيتها ضعيفة، ولكن حبيت شكلها”.